الحزب الحاكم بموريتانيا يعلن فوزه بانتخابات الجولة الثانية

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

الحزب الحاكم بموريتانيا يعلن فوزه بانتخابات الجولة الثانية

أظهرت النتائج الأولية الجزئية لجولة الإعادة في الانتخابات التشريعية والبلدية والجهوية الموريتانية، تقدم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في أغلب الدوائر الانتخابية التي جرى التنافس عليها. يأتي ذلك وسط اتهامات من المعارضة للحزب الحاكم باستغلال مقدراتِ الدولة.

فقد حسم حزب الاتحاد لصالحه نائبي ورئيس بلدية مقاطعة "الزوَيْرات" في أقصى شمال البلاد أمام تحالف المعارضة المكون من حزبي "تواصل" الإسلامي و"التحالف من أجل العدالة"، كما حسم دوائر أخرى شرق وجنوب البلاد.

وكان التنافس كبيرا بين المعارضة والحزب الحاكم على المجلس الجهوي للعاصمة وبلدياتها.

واحتفظ حزب تواصل ببلدية "عرفات" في العاصمة وهي من كبرى بلديات نواكشوط التسع.

وحسب الحزب الحاكم فقد فاز بجميع مقاعد البرلمان الـ22 التي شهدت تنافسا في جولة الإعادة أمام تحالف المعارضة، إذ تمكن من استعادة مقاعد مدينة "كرو" شرقي البلاد من حزب تواصل بنسبة 56%.

وحقق الحزب الحاكم كذلك، حسب رئيسه سيد محمد ولد محم في تغريدة على حسابه في تويتر ، فوزا آخر في الدوائر الانتخابية في شرق ووسط وجنوب البلاد على حساب المعارضة، في حين فاز بمقاعد دائرة "جيكني" أمام حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم، وهو من أحزاب الموالاة.

أما في العاصمة نواكشوط، كبرى الدوائر في البلاد، فقد فاز الحزب الحاكم بالمجلس الجهوي للمدينة على حساب الإسلاميين، وبست من بلدياتها الثماني التي شهدت جولة الإعادة.

ولا تزال اللجنة المستقلة للانتخابات تعلن النتائج تباعا للدور الثاني الذي جرى السبت لحسم 22 مقعدا في البرلمان وتسعة مجالس جهوية و108 بلديات من أصل 219.

وكانت الجولة الأولى للانتخابات جرت مطلع الشهر الجاري حيث صوت الناخبون لاختيار 157 نائبا برلمانيا و 219 مجلسا بلديا و13 مجلسًا جهويا.

وبلغ عدد المسجلين على اللائحة الانتخابية 1.4 مليون ناخب. وقالت اللجنة الانتخابية إن نسبة الإقبال تراوحت بين 60% و70%. وجرت جولة ثانية في المدن التي لم يحسمها أي طرف في الانتخابات.

المصدر : الجزيرة + وكالات