إجراءات لتهدئة البصرة وأمر باعتقال محافظها
آخر تحديث: 2018/9/14 الساعة 13:06 (مكة المكرمة) الموافق 1440/1/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/9/14 الساعة 13:06 (مكة المكرمة) الموافق 1440/1/4 هـ

إجراءات لتهدئة البصرة وأمر باعتقال محافظها

أحد شوارع البصرة (رويترز)
أحد شوارع البصرة (رويترز)

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اتخاذ جملة من القرارات الرامية إلى حل أزمة محافظة البصرة، في وقت صدرت مذكرة اعتقال لمحافظها أسعد العيداني.

ومن أجل إطفاء نار الغضب المتأججة بين السكان، قال العبادي -الذي زار البصرة خلال الأيام الماضية- في بيان بعيد جلسة حكومية إنه جرى تكليف شركات منوطة بتأمين مضخات ومصاف لأنابيب المياه بالمحافظة.

وأكد تشكيل فريق يضم مستشارين "لضمان التنفيذ المباشر والفوري" للقرارات، من دون الإشارة إلى التكلفة أو المدة الزمنية.

ومنذ بداية يوليو/تموز الماضي، خرج الآلاف في البصرة بداية، ثم كامل الجنوب في مظاهرات ضد الفساد وانعدام الخدمات العامة والبطالة التي زاد من نتائجها السيئة العام الحالي الجفاف الذي قلص الإنتاج الزراعي بشكل كبير.

لكن الأمور اتخذت منحى تصعيديا على خلفية أزمة صحية غير مسبوقة حيث تسمم ثلاثون ألف شخص بالمياه الملوثة ونقلوا إلى المستشفى. وأسفرت الاحتجاجات عن مقتل 12 متظاهرا.

وأكد المتظاهرون أن مطلبهم الأساسي ملاحقة المسؤولين عن ضياع مليارات الدولارات في بلد صنف بالمرتبة الـ 12 بين أكثر البلدان فسادا.

وبحسب نائب عراقي، فقد جرى إهدار نحو 228 مليار دولار في مشاريع وهمية بموجب أكثر من خمسة آلاف عقد.

الاتهام بالسرقة
بهذه الأثناء، قالت مصادر أمنية في البصرة إن محكمة أصدرت مذكرة بالقبض على العيداني بسبب اتهامه قائد شرطة المحافظة السابق جاسم السعدي بالسرقة خلال جلسة للبرلمان عقدت منذ أيام، وخصصت لمناقشة أزمة البصرة.

وأضاف المحافظ بالجلسة أن السعدي -الذي جرى إعفاؤه من منصبه على خلفية الأحداث التي شهدتها المدينة- "يتقاضى الرشى" وتم إبلاغ رئيس الوزراء بالأمر.

ووفق المادة 433 من قانون العقوبات "يعاقب بالسجن ستة أشهر وغرامة مالية كل من أسند (اتهم) واقعة معينة إلى الغير بإحدى طرق العلانية من شأنها لو صحت أن توجب عقاب من أسندت إليه أو احتقاره عند أهل وطنه، ويعاقب من قذف غيره بالحبس وبالغرامة أو بإحدى هاتين العقوبتين".

المصدر : وكالات