ثاني تفجير يضرب مقار حكومية بمقديشو خلال أيام

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

ثاني تفجير يضرب مقار حكومية بمقديشو خلال أيام

مسعفون ينقلون جثة أحد ضحايا تفجير بمفخخة هز مقرا حكوميا جنوب مقديشيو (رويترز)
مسعفون ينقلون جثة أحد ضحايا تفجير بمفخخة هز مقرا حكوميا جنوب مقديشيو (رويترز)

أفادت مصادر طبية بمقتل ستة أشخاص وإصابة 16 آخرين بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري بالمقر الإداري لحي هودن جنوب العاصمة الصومالية مقديشو، وقد أعلنت حركة الشباب المجاهدين مسؤوليتها عن الهجوم.

وقال مدير خدمة أمين للإسعاف لوكالة رويترز "نقلنا ستة قتلى و16 مصابا، وعدد القتلى قد يرتفع ". وأضاف الشرطي إبراهيم محمد "حدث انفجار هائل، ومعلوماتنا الأولية تفيد أنه نجم عن سيارة مليئة بالمتفجرات، واستهدف المقر المحلي العام للحكومة بمنطقة هودن".

وأوضح المصدر أن السيارة اقتحمت حاجزا قبل أن تنفجر، مشيرا إلى أن أحد المباني انهار جراء الانفجار.

وقد ألحق الانفجار أضرارا جسيمة بالمنازل القريبة. ونقلت "الأناضول" عن مصدر ببلدية مقديشو أنه عقب تفجير المفخخة وقع إطلاق نار كثيف بين المهاجمين الذين حاولوا اقتحام المبنى، وبين القوات الأمنية. ولم تعلق الحكومة على الحادث.

وقالت حركة الشباب إنها المسؤولة عن تفجير المقر الإداري، وأكدت أنها قتلت عددا لم تحدده من مسؤولي المقر.

وهجوم اليوم يعد الثاني الذي يستهدف المقرات الإدارية لأحياء مقديشو في غضون أيام، إذ استهدف تفجير مماثل في 2 سبتمبر/أيلول الجاري مقر ناحية هولوداغ وسط العاصمة فأوقع 7 قتلى.

ودأبت حركة الشباب على تنفيذ هجمات في مقديشو ومناطق أخرى منذ أن طردها الجيش من العاصمة عام 2011 بدعم من قوات أفريقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات