معتصمو المهرة: قرارات هادي إملاء سعودي

معتصمو المهرة: قرارات هادي إملاء سعودي

وجاءت قرارات هادي عقب الاتفاق مع الجانب السعودي على تحقيق مطالب المعتصمين ضد الوجود السعودي في المحافظة.

وقال رئيس اللجنة المنظمة لاعتصام المهرة عامر سعد كلشات في نشرة سابقة للجزيرة إن الاعتصام توصل إلى تحقيق مطالبه من خلال الاتفاق الأخير مع السعودية، مشيرا إلى أن هذه المطالب صارت مطالب الشعب عامة، فليس المهم من يشغل المناصب الجديدة إنما المهم تنفيذ الاتفاق، معتبرا أن الإقالات والتعيينات التي أعلنها الرئيس تعتبر ردة فعل على نتائج الاعتصام.

وأضاف أن اللجنة تعتبر أن المعينين موجودون في مناصب خاوية ومسلوبة الصلاحيات، فهي مجرد وظائف لا يهم من يشغلها.

وأكد على أن الاعتصام لن يتأثر بالقرارات الأخيرة، وسيبقى مصرا على الالتزام بالاتفاقات وتحقيق مطالب المعتصمين، مبينا أن لجنة الاعتصام لم تلغ اعتصامها إنما علقته لشهرين لإتاحة المجال لتنفيذ الاتفاق.

وكان الرئيس اليمني قد أصدر السبت جملة من القرارات الرئاسية قضت بتعيين مسلم سالم بن حزحيز زعبنوت وكيلا لمحافظة المهرة لشؤون الصحراء خلفا لعلي سالم الحريزي أحد أبرز الداعمين للمعتصمين المطالبين بسحب القوات السعودية من المهرة.

كما عـين بدر سالم سعيد بخيت كلشات وكيلا لمحافظة المهرة لشؤون الشباب، والعقيد مفتي سهيل نهيان سالم صموده مديرا لشرطة محافظة المهرة بعد ترقيته إلى رتبة عميد.

وعين مدير شرطة محافظة المهرة السابق اللواء أحمد محمد قحطان عضوا في مجلس الشورى، وكان قحطان ممثلا للسلطة المحلية في المباحثات مع الجانب السعودي لتسلم المطار والمنافذ البرية والبحرية.

مطامع سعودية
وفي وقت سابق، أكد عضو اللجنة الإعلامية لاعتصام المهرة أحمد بلحاف رفض المعتصمين قرارات الرئيس اليمني. وأضاف أن تلك القرارات صدرت بضغوط سعودية، والهدف منها الالتفاف على الاتفاق الذي تم سابقا بين المعتصمين والسلطات.

وقال إن السعودية منذ أن وطئت محافظة المهرة "لم تصدق عهدا أو اتفاقا، فعندما قدمت إلى مطار غيضة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تعهدت بأنها لن تستخدمه إلا لأغراض مدنية، غير أنها استخدمته لأغراضها العسكرية ونشرت فيه الجنود".

وحث بلحاف اللجنة المنظمة للمعتصمين على رفع المطالب وإنقاذ الشرعية من قبضة الرياض.

وقال إن السعودية تعمد إلى تعيين من وصفهم بأذنابها وأدواتها في المحافظة لتتمكن من السيطرة عليها وتحقيق أطماعها فيها، مشيرا إلى أن السعودية ترغب بمد أنبوب نفط عبر المحافظة إلى البحر العربي.

وأضاف أن السعودية جنست عشرات الآلاف من المواطنين في محافظة المهرة في ثمانينيات القرن الماضي وتسجيل أودية في المحافظة بأنها تتبع السعودية.

المصدر : الجزيرة