بعد ضغوط دولية.. حفتر يسلم موانئ النفط

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

بعد ضغوط دولية.. حفتر يسلم موانئ النفط

ميناء راس لانوف أحد الموانئ الأربعة التي سلمتها قوات حفتر (رويترز)
ميناء راس لانوف أحد الموانئ الأربعة التي سلمتها قوات حفتر (رويترز)

أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أنها تسلمت موانئ النفط الأربعة في شرق البلاد من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وأعادت فتحها ورفعت حالة القوة القاهرة.

وأوضحت المؤسسة في بيان أنها تسلمت موانئ النفط صباح اليوم الأربعاء، وأن "عمليات الإنتاج والتصدير ستعود إلى المستويات الطبيعية تدريجيا خلال الساعات القليلة القادمة" في موانئ راس لانوف والسدرة والزويتينة والحريقة.

وقالت المؤسسة إنها تثني على قرار "الجيش الوطني الليبي" -وهو الاسم الذي تتخذه قوات حفتر – "بوضع مصلحة الوطن فوق كل شيء".

وكانت قوات حفتر –التي تسيطر عسكريا على منطقة الموانئ– أعلنت قبل نحو أسبوعين تسليم الموانئ لمؤسسة نفطية موازية تتبع الحكومة غير المعترف بها دوليا في شرق ليبيا، بدعوى أن عائدات النفط تستخدم "لتمويل المليشيات وعمليات الإرهاب".

ووضع حفتر شروطا لإعادة الموانئ إلى إدارة المؤسسة الوطنية للنفط التابعة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في طرابلس، ومن بينها تمويل قواته من الميزانية العامة للدولة.

بيد أن دولا غربية عدة ضغطت على حفتر وطالبته بتسليم الموانئ دون قيد أو شرط، وأكدت رفضها أي محاولة لتصدير النفط الليبي أو تهريبه من غير طريق المؤسسة الوطنية للنفط.

المصدر : وكالات