للمرة الثانية.. سفينة كسر حصار غزة بيد الاحتلال
عـاجـل: عضو مجلس الشيوخ جين شاهين: يجب فرض عقوبات إضافية على القيادة السعودية التي أمرت بقتل خاشقجي

للمرة الثانية.. سفينة كسر حصار غزة بيد الاحتلال

أفاد مراسل الجزيرة في غزة بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن سيطرته على سفينة "الحرية 2" واقتادها إلى ميناء أسدود، كما منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم دخول سلع ومواد أساسية للقطاع.

وكان مراسل الجزيرة في غزة وائل الدحدوح قال في وقت سابق إن آخر اتصال بالسفينة أوضح أن أربعة زوارق حربية إسرائيلية اقتربت منها وحاصرتها، مشيرا أن هذه الزوارق قامت بعملية تشويش باتجاه السفينة قبل أن تسيطر عليها.

وكانت سفينة "الحرية 2" أبحرت من ميناء الصيادين غرب مدينة غزة باتجاه قبرص اليونانية، في محاولة هي الثانية من نوعها خلال ستة أسابيع، لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من 12 عاما.

وتقل السفينة تسعة أشخاص؛ هم أربعة جرحى أصيبوا في المواجهات مع القوات الإسرائيلية وطلبة جامعات.

وقال رائد أبو داير -منسق الهيئة الوطنية لمسيرة العودة وكسر الحصار (الجهة المنظمة للرحلة البحرية الثانية) إن هؤلاء الجرحى والطلاب خرجوا ليؤكدوا حقهم في التحرك البحري. وأضاف أن "لغزة حدودها البحرية ولا بد أن تكون لأهل غزة حرية التنقل من وإلى غزة".

وأكد أن "هناك إصرارا على أنه لا بد من كسر الحصار بشكل عام والحصار البحري بشكل خاص"، مضيفا أنه "في حال اعترضتهم إسرائيل وأوقفتهم، ستكون هناك محاولات أخرى ولن نمل".

وانطلقت أول رحلة بحرية فلسطينية من ميناء الصيادين في مدينة غزة باتجاه أحد موانئ قبرص سعيا إلى كسر الحصار في 29 مايو/أيار، لكن البحرية الإسرائيلية اعترضتها، وقتادت القارب إلى مرفأ أسدود، قبل أن تعيد ركابه 17 إلى قطاع غزة.

الاحتلال الإسرائيلي أعلن إغلاق معبر كرم أبو سالم مع غزة ومنع دخول مواد أساسية للقطاع (رويترز) 

تشديد الحصار
من جانب آخر، منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم دخول أصناف جديدة من السلع والمواد الأساسية، كما حظرت تصدير كافة المنتجات من قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم التجاري جنوبي القطاع.

وقالت هيئة المعابر الفلسطينية إن الاحتلال منع دخول مواد البناء والمواد الخام التي تستخدم في الصناعات المحلية، إضافة إلى الأدوات الكهربائية والإلكترونية، بينما سمح بإدخال المحروقات والمواد الغذائية فقط.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قال إنه سيضيّق الخناق على ما دعاه بنظام حماس في قطاع غزة على الفور، وستكون هناك خطوات إضافية لن يدلي بتفاصيلها.

واعتبر المتحدث باسم حماس فوزي برهوم -في بيان- أن القرار الإسرائيلي "جريمة جديدة ضد الإنسانية تضاف إلى سجل الاحتلال الإسرائيلي الأسود بحق شعبنا الفلسطيني وأهلنا في القطاع".

ودعا المسؤول في حماس المجتمع الدولي إلى "التحرك الفوري لمنع هذه الجريمة وتداعياتها الخطيرة، والعمل على إنهاء حصار غزة ووقف جرائم الاحتلال وانتهاكاته بحق غزة وسكانها، وأن الذي يتحمل كل النتائج المترتبة على هذه السياسات الإسرائيلية العنصرية المتطرفة هو حكومة الاحتلال".

وتفرض إسرائيل حصارا مشددا بريا وبحريا وجويا على قطاع غزة منذ أكثر من 12 عاما، وتغلق السلطات المصرية معبر رفح البري الحدودي بين قطاع غزة ومصر، منذ سنوات، لكن تفتحه استثنائيا للحالات الإنسانية في فترات متباعدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات