وفد أميركي يتفقد منبج وتركيا تنتظر النتائج
آخر تحديث: 2018/6/8 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/6/8 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1439/9/25 هـ

وفد أميركي يتفقد منبج وتركيا تنتظر النتائج

قالت مواقع إعلامية مقربة مما يعرف بـقوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وتشكل عمودها الفقري وحدات حماية الشعب الكردية إن وفدا أميركيا زار مدينة منبج بريف حلب (شمالي سوريا)، وعقد اجتماعات مع المجلس العسكري وفعاليات مدنية وسياسية، للاطلاع على الأوضاع في المدينة، التي تعد محور مباحثات تركية أميركية منذ أشهر.

ونقلت المواقع نفسها عن الجنرال في التحالف الدولي جيم سيغراد قوله إن التحالف لن يقبل بأي تدخل تركي في أراضي منبج، وإنه سيكون له موقف حاسم من ذلك.

كما أعلن ما يُعرف بمجلس منبج العسكري أن الجنرال نفسه أكد على بقاء قوات التحالف الدولي في منبج، واستمرار العمل والتنسيق مع مجلسها العسكري وأن الطرفين ناقشا الاتفاقيات التي تجري على أرض الواقع في مدينة منبج، في اجتماع عقد بينهما.

من جهة أخرى، أصدر ما يسمى بالإدارة المدنية الديمقراطية في مدينة منبج بيانا جاء فيه أنها قادرة على تسيير أمور المدينة وحفظ الأمن فيها، وأن كل ما هو مطلوب من تركيا هو إرجاع النازحين في مدينة منبج نحو مناطقهم التي جاؤوا منها في ريف حلب الشمالي.

وبذلك يبدو أن الاتفاق التركي الأميركي لم ينضج بعد رغم إعلان كل من أنقرة وواشنطن عن توصلهما إلى خريطة طريق بشأن منبج مركز ريف حلب الشرقي.

ورغم إعلان وحدات حماية الشعب الكردية سحب من وصفتهم بالمستشارين العسكريين التابعين لها من منبج، لأن تركيا لا ترغب في وجود هذه الوحدات في المدينة، لأنها تعدها النسخة السورية لحزب العمال الكردستاني المصنف إرهابيا لديها.

واتضح أن ملامح خريطة الطريق وآليات تطبيقها بشأن مدينة منبج ما تزال غامضة حتى الآن.

المصدر : الجزيرة