واشنطن تغرد وحيدة بمجلس الأمن ضد الفلسطينيين

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

واشنطن تغرد وحيدة بمجلس الأمن ضد الفلسطينيين

أميركا الدولة الوحيدة التي صوتت لصالح مشروع قرارها في مجلس الأمن (رويترز)
أميركا الدولة الوحيدة التي صوتت لصالح مشروع قرارها في مجلس الأمن (رويترز)

استخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار قدمته الكويت باسم الدول العربية يدعو لحماية الفلسطينيين، وحظي القرار بتأييد عشر دول، بينها الصين وفرنسا وروسيا، في حين امتنعت أربع دول عن التصويت. وفي المقابل رفض المجلس مشروع القرار الأميركي بشأن غزة.

ووصفت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي نص مشروع القرار الكويتي بأنه يشكل "وجهة نظر أحادية بشكل فادح" لعدم ذكر اسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
     
واعتبرت هيلي النص بأنه "توصيف غير سليم بشكل جامح للأحداث الأخيرة يضع كل اللوم على إسرائيل لتصعيد العنف في قطاع غزة".

وقد خاطب مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور المندوبة الأميركية دون أن يسميها، وأكد أن كل الفلسطينيين يقفون ضد الاحتلال وإرهاب الدولة الإسرائيلية.

وأعلن مندوب الكويت في مجلس الأمن عن أسفه لعدم قدرة المجلس على تأمين الحماية للفلسطينيين، وقال إن إسرائيل تظهر من جديد بأنها دولة مستثناة من القانون الدولي، وأنها فوق المحاسبة.

ودعت النسخة النهائية من مشروع القرار الكويتي إلى "النظر في اتخاذ تدابير تضمن أمن وحماية" المدنيين الفلسطينيين، وطلبت من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تقديم تقرير بشأن إمكانية وضع "آلية لحماية دولية".

مشروع أميركي
وفي وقت لاحق، رفض مجلس الأمن الدولي مشروع قرار صاغته الولايات المتحدة يدين حركة حماس الفلسطينية على خلفية أعمال العنف الأخيرة في غزة.
    
والولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي صوتت لصالح مشروع قرارها في مجلس الأمن، وامتنعت 11 دولة عن التصويت، في حين عارضت مشروع القرار كل من بوليفيا والكويت وروسيا.

وقال مراسل الجزيرة رائد الفقيه إن المهم في هذه المناسبة هو رصد مواقف الدول الأوروبية وبقية أعضاء مجلس الأمن الدولي، لأنها تعكس عزلة الولايات المتحدة عندما يتعلق الأمر بالصراع الفلسطيني الإسرائيلي. 

يشار إلى أن الولايات المتحدة استخدمت حق النقض في ديسمبر/كانون الأول الماضي ضد نص يرفض قرار الرئيس دونالد ترامب نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس المحتلة، في حين لقي النص تأييد الأعضاء الـ14 الآخرين بالمجلس.

ويحتاج أي مشروع قرار في مجلس الأمن لموافقة تسعة من أعضائه وعدم استخدام أي من الدول الخمس الدائمة العضوية (بريطانيا، وفرنسا، والولايات المتحدة، وروسيا، والصين) حق النقض (الفيتو).

المصدر : الجزيرة + وكالات