العبادي يهاتف الصدر ويهنئه بفوز تحالفه بالانتخابات
آخر تحديث: 2018/5/15 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/5/15 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/29 هـ

العبادي يهاتف الصدر ويهنئه بفوز تحالفه بالانتخابات

تحالف "سائرون" بزعامة مقتدى الصدر (يمين) حصل على المرتبة الأولى بالانتخابات التشريعية ولم تعرف بعد رتبة قائمة حيدر العبادي (الجزيرة)
تحالف "سائرون" بزعامة مقتدى الصدر (يمين) حصل على المرتبة الأولى بالانتخابات التشريعية ولم تعرف بعد رتبة قائمة حيدر العبادي (الجزيرة)

هنأ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الزعيم العراقي المعارض مقتدى الصدر بتصدر تحالف "سائرون" الذي يقوده نتائج الانتخابات البرلمانية التي أجريت السبت الماضي.

وقال المكتب الإعلامي للصدر في بيان له إن رئيس الوزراء حيدر العبادي أجرى اتصالا هاتفيا اليوم الثلاثاء مع مقتدى الصدر، وهنأه بفوز تحالف "سائرون" الوطني وحصوله على المرتبة الأولى ضمن القوائم الانتخابية المتنافسة. وذكر البيان أن الصدر اعتبر أن الفوز إنجاز للشعب العراقي واستحقاقه الوطني.

وتصدر تحالف "سائرون" -الذي يضم قوى شيعية وعلمانية يسارية- نتائج الانتخابات البرلمانية في ست محافظات عراقية.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أن ائتلاف "سائرون" بزعامة مقتدى الصدر يتجه نحو تصدر سباق الانتخابات البرلمانية بعد فرز 91% من الأصوات في 16 من 18 محافظة عراقية.

وقالت المفوضية إن قائمة "سائرون" حصلت على المركز الأول في محافظتي النجف وميسان، في حين احتلت قائمة الفتح المدعومة من الحشد الشعبي المرتبة الثانية، وحلت قائمة رئيس الوزراء حيدر العبادي بالمركز الأول في محافظة نينوى.

ولم تعلن النتائج بعد في محافظتي كركوك ودهوك إثر شكاوى من حدوث تلاعب في الانتخابات بهما، وقالت مفوضية الانتخابات إنها تدقق في نتائج الانتخابات بالمحافظتين.

تحالفات
وفي سياق متصل، مد مقتدى الصدر يد التفاوض لتشكيل ائتلاف حكومي، ونشر الصدر بيانا مساء أمس الاثنين عبر موقع تويتر لمح فيه إلى نية التعاون، وذكر أسماء الكتل التي لا مانع لديه من التحالف معها، مستثنيا كتلة "الفتح" (الحشد الشعبي) وكتلة المالكي.

بالمقابل، قالت مصادر إعلامية إن اجتماعا عقد داخل المنطقة الخضراء ببغداد لبحث نتائج الانتخابات ضم كلا من زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، وزعيم ائتلاف الفتح هادي العامري، والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بحضور الجنرال الإيراني قاسم سليماني.

ولا يستبعد مراقبون أن تخسر الكتلة الأولى الفائزة في الانتخابات التشريعية قدرتها على تشكيل حكومة بسبب التحالفات بين المجموعات البرلمانية، ويتوقعون أن تكون المفاوضات الجديدة معقدة، مشيرين إلى أن أحد التحالفات الممكنة قد يكون بين حيدر العبادي وقائمة الحشد الشعبي التي يقودها رئيس منظمة بدر المدعوم من إيران هادي العامري.

المصدر : الجزيرة + وكالات