أسرة قائد ثوار بنغازي تنعيه بعد عام على مقتله
آخر تحديث: 2018/5/1 الساعة 12:18 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/5/1 الساعة 12:18 (مكة المكرمة) الموافق 1439/8/16 هـ

أسرة قائد ثوار بنغازي تنعيه بعد عام على مقتله

وسام بن حميد قتل بإحدى جبهات القتال ببنغازي على يد طائرة مسيّرة (الجزيرة)
وسام بن حميد قتل بإحدى جبهات القتال ببنغازي على يد طائرة مسيّرة (الجزيرة)
أعلنت أسرة القائد العسكري العام لقوات مجلس شورى ثوار بنغازي وسام بن حميد مقتله في قصف بطائرة مسيرة إماراتية بأحد محاور القتال غرب بنغازي مع قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر يوم 17 ديسمبر/كانون الأول 2016.

وقالت أسرة وسام بن حميد في بيان أصدرته أمس الاثنين إن ابنها قتل في "مواجهة انقلاب عسكري تدعمه وتديره دول عربية وأجنبية طامعة ومخربة"، وفي معركة قالت إنها "تعتبر امتدادا لمعارك ثورة السابع عشر من فبراير التي قامت ضد حكم الفرد، ولرفع الظلم والاستبداد".

ودعت أسرة وسام بن حميد الليبيين إلى التصالح ومد الأيدي للسلام لحقن ما تبقى من دماء أبناء الشعب الليبي، وطالبتهم بالحفاظ على الممتلكات والأرواح وعدم الاستماع إلى دعاوى الحرب وأمرائها.

لا للاستسلام
وذكرت أسرة القيادي بمجلس شورى ثوار بنغازي أن دعوتها للسلام لا تعني الاستسلام إلى ما وصفتها بمشاريع "العمالة والتدخل السافر في شؤون البلاد من دول" قالت إنها ترفع "لواء الفتن، وإيقاد الحرب الأهلية، وتذكيها بالدعم المادي واللوجستي كما يحصل في اليمن حاليا".

ووسام بن حميد من أبرز قادة ثوار ليبيا ضد كتائب النظام السابق إبان الثورة الليبية عام 2011، كما أنه شغل منصب آمر قوات درع ليبيا التابعة لرئاسة أركان الجيش الليبي قبيل شهر مايو/أيار 2014.

وكان خليفة حفتر أعلن في يوليو/تموز 2017 ما سماه التحرير الكامل لمدينة بنغازي، وذلك بعد ثلاث سنوات من إطلاق عملية عسكرية ضد قوات مجلس شورى ثوار بنغازي، وقد قتل في المعارك الآلاف ودمر فيها أجزاء من ثاني كبرى مدن البلاد.

المصدر : الجزيرة