البرلمان الصومالي ينزع فتيل الأزمة مع الحكومة

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

البرلمان الصومالي ينزع فتيل الأزمة مع الحكومة

رئيس البرلمان الصومالي محمد عثمان جواري كان مهددا بطرح تصويت لسحب الثقة منه(رويترز)
رئيس البرلمان الصومالي محمد عثمان جواري كان مهددا بطرح تصويت لسحب الثقة منه(رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة أن الكتل البرلمانية الصومالية توصلت لاتفاق مع رئيس البرلمان محمد عثمان جواري يقضي بأن يستقيل الأخير طوعيا في جلسة البرلمان التي ستعقد بعد غد الأربعاء، وذلك بعدما قدم نواب مدعومون من الحكومة مقترح سحب الثقة من رئيس البرلمان، وذلك على خلفية توتر بين رئيسي البرلمان والحكومة.

ونقلت وكالة رويترز عن النائب ظاهر أمين أن البرلمان الصومالي كان يستعد اليوم لإجراء تصويت على سحب الثقة من جواري قبل أن يصل نائب رئيس البرلمان ويتلو رسالة استقالة الرئيس جواري، وأضاف أمين أن أعضاء البرلمان صفقوا وقبلت الاستقالة بما يتفق مع الدستور، مشيرا إلى أن الاستقالة تطوي أزمة سياسية يعيشها الصومال منذ أسابيع.

ويأتي الاتفاق على استقالة رئيس البرلمان الصومالي بعد مفاوضات لحسم خلافات عالقة في المؤسسة التشريعية، وتتهم كتلة برلمانية معارضة رئيس البرلمان بالتقصير في أداء مهامه الدستورية، وهددته باقتراع على سحب الثقة منه، الأمر الذي رفضه رئيس البرلمان ونواب آخرون، واتهموا رئيس الحكومة حسن علي خيري، بالوقوف وراء المقترح.

وكان جواري، الذي شغل المنصب منذ العام 2013، على خلاف مع نواب آخرين بما في ذلك بشأن قرار بسحب إجراء لمساءلة الرئيس حسن شيخ محمود الذي كان يشغل المنصب عام 2015.

وقد أصبح مقر البرلمان الصومالي في الأيام الماضية أشبه بساحة معركة نتيجة وجود 200 من عناصر الشرطة والمخابرات، بالإضافة إلى عناصر من الشرطة العسكرية التابعة للقصر الرئاسي.

المصدر : الجزيرة,رويترز