خلاف ببرلمان الصومال يستدعي تدخل الشرطة

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

خلاف ببرلمان الصومال يستدعي تدخل الشرطة

شهد مقر البرلمان الصومالي حالة من التوتر والانقسام الشديدين بين النواب، بشأن جدول أعمال الجلسة المزمعة، مما استدعى تدخل الشرطة، وتبادل طرفا الخلاف اتهامات بعرقلة جلسة البرلمان.

ويشهد الصومال منذ أسبوعين توترا سياسيا بعد أن قدم نواب مدعومون من الحكومة مقترح سحب الثقة عن رئيس مجلس الشعب محمد شيخ عثمان جواري، ورفض نواب مؤيدون له المقترح، واصفين إياه بغير الشرعي.

وأصبح مقر المجلس أشبه بساحة معركة نتيجة تواجد مئتين من عناصر الشرطة والمخابرات، بالإضافة إلى عناصر من الشرطة العسكرية التابعة للقصر الرئاسي.

أزمة جديدة في ظاهرها خلافات برلمانية، إلا أن المراقبين يرون أنها انعكاس لعلاقة متوترة بين رئيسي الحكومة والبرلمان، ويخشى أن قد تقود الحكومة -التي لم تجد بعد حلا للتعقيدات الأمنية- للسير باتجاه المجهول.

المصدر : الجزيرة