حركة الشباب تهاجم القوات الأفريقية قرب مقديشو

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

حركة الشباب تهاجم القوات الأفريقية قرب مقديشو

موقع تفجير سابق في مقديشو (الجزيرة)
موقع تفجير سابق في مقديشو (الجزيرة)
هاجم مقاتلو حركة الشباب الصومالية المعارضة قاعدة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي جنوب غرب العاصمة مقديشو، فسقط قتلى وجرحى من الجانبين.

وقال سكان من المنطقة لرويترز إن مقاتلي حركة الشباب هاجموا القاعدة الواقعة في بلدة بولو مرير على مسافة 130 كيلومترا جنوب غربي العاصمة مقديشو، عند نحو الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي من يوم أمس الأحد.

وأشار الرائد بالجيش الصومالي فرح عثمان إلى أن "المتشددين" فجروا في بادئ الأمر سيارتين ملغومتين أصابتا مركبة تابعة للاتحاد الأفريقي وأخرى للجيش الصومالي، مضيفا أن عددا كبيرا من مقاتلي الحركة بدؤوا بعد ذلك بإطلاق النار من بين الأشجار.

 من جانبه قال علي نور نائب حاكم منطقة شبيلي السفلى -التي توجد فيها القاعدة- إن المقاتلين المترجلين هاجموا بعد ذلك قرى قريبة، وأضاف أنه "تم دحرهم، لكن كل هذه الهجمات كان هدفها وقف التعزيزات".

في الأثناء، ذكر الجيش الأوغندي في بيان أن جنوده ضمن بعثة الاتحاد الأفريقي قتلوا 22 من مقاتلي الشباب في الهجوم، مضيفا أن أربعة جنود أوغنديين قتلوا.

أما المتحدث باسم حركة الشاب عبد العزيز أبو مصعب فقال إن 14 من مقاتلي الحركة و59 من قوات الاتحاد الأفريقي قتلوا في الواقعة.

المصدر : رويترز