المعارضة تتقدم بالقلمون والنظام يوسع سيطرته بريف حمص
آخر تحديث: 2018/4/16 الساعة 13:36 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/4/16 الساعة 13:36 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/30 هـ

المعارضة تتقدم بالقلمون والنظام يوسع سيطرته بريف حمص

عناصر من قوات النظام خلال معارك سابقة في ريف حمص
عناصر من قوات النظام خلال معارك سابقة في ريف حمص

قالت المعارضة السورية إنها سيطرت على مواقع في القلمون الشرقي بعد معارك مع قوات النظام السوري التي تمكنت بدورها من التقدم في ريف حمص الشمالي وسط سوريا.

فقد أكدت مصادر من المعارضة أنها سيطرت على مواقع وعتاد عسكري لقوات النظام في منطقة المحسا بالقلمون الشرقي بريف دمشق. من جهة أخرى، قالت شبكة شام الإخبارية نقلا عن ناشطين إن قوات من فصيلي الشهيد أحمد عبدو وجيش تحرير الشام شاركت في العملية عند الحدود الفاصلة بين ريف دمشق وبادية حمص.

وأفاد نفس المصدر بأن مسلحي المعارضة سيطروا على أربعة حواجز واستولوا على عدد من الدبابات والآليات العسكرية. ويأتي هذا التطور بينما تفيد تقارير بأن مفاوضات تجري بين وفد من القلمون الشرقي والقوات الروسية تمهيدا لاتفاق محتمل يقضي بخروج مقاتلي المعارضة الرافضين للتسوية من المنطقة.

وتشهد منطقة القلمون معارك ومفاوضات في وقت اكتمل فيه تهجير الآلاف من مقاتلي فصيل جيش الإسلام والمدنيين من مدينة دوما في الغوطة الشرقية إلى ريف حلب الشرقي.

وفي ريف حمص الشمالي، قالت مصادر للجزيرة إن قوات النظام سيطرت على قريتي الحمرات وسليم.

وأفاد مراسل الجزيرة في سوريا أن مدنيين بينهم أطفال ونساء أصيبوا في قصف مدفعي من قوات النظام استهدف قرية الكن في ريف حمص الشرقي المحاصر.

وأضاف أن طائرات النظام شنت عشرات الغارات على قرى عيدون والسطحيات والحمرات وعز الدين في الريف ذاته، وتشهد محيط القرى المستهدفة معارك كر وفر متواصلة بين قوات النظام ومقاتلي المعارضة المسلحة منذ صباح الأحد.

وكانت طائرات النظام قد شنت عشرات الغارات الجوية على مدن وبلدات ريف حمص الشمالي بالتزامن مع هجوم بري على مواقع المعارضة السورية المسلحة، وتسعى قوات النظام إلى تأمين الطريق الذي يصل حمص بمدينة السلمية في ريف حماة.

وكان مراسل الجزيرة أفاد بمقتل تسعة مدنيين على الأقل وإصابة العشرات أمس جراء قصف مدفعي على ريف حمص الشمالي. وقال أيضا إن القصف استهدف قرى عيدون والدلاك وعزدالني والجمقلية، وتسبب في دمار واسع بالممتلكات.

المصدر : الجزيرة