إقليم بونتلاند الصومالي ينفي وجود توتر مع الإمارات
آخر تحديث: 2018/4/16 الساعة 23:01 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/30 هـ
اغلاق
خبر عاجل :سي إن إن: ترامب أبلغ المسؤولين السعوديين بأنه يلومهم لأنهم جعلوه يظهر بمظهر سيء
آخر تحديث: 2018/4/16 الساعة 23:01 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/30 هـ

إقليم بونتلاند الصومالي ينفي وجود توتر مع الإمارات

نفى رئيس إقليم بونتلاند في شمال شرقي الصومال عبد الولي محمد علي جاس وجود أي انسحاب لضباط إماراتيين من الإقليم أو منعهم من نقل معدات عسكرية في مطار بوصاصو، واصفا إياها بالإشاعات.

وكانت سلطات الأمن بمطار بوصاصو قد رفضت السبت الماضي شحن معدات وصناديق تحتوي على أجهزة عسكرية، كان ضباط إماراتيون يحاولون نقلها إلى بلدهم.

وقال جاس في مؤتمر صحفي في معسكر خفر السواحل -حيث كانت الإمارات تدرّب بمدينة بوصاصو- إن العلاقة بين الصومال والإمارات علاقة تاريخية متينة، وسيستمر الدعم الإماراتي لمشاريع تنموية.
 
وأضاف أن بعض الأخطاء قد تحدث من الجانب الصومالي، وقدم رئيس إقليم بونتلاند اعتذارا إلى الإماراتيين عن أي أخطاء بحقهم، وفق ما قال.

وكان وزير الخارجية الصومالي أحمد عيسى عوض تحدث في مقابلة عن مباحثات بين الحكومتين الصومالية والإماراتية، مكتفيا بالقول إنها أحرزت تقدما.

وقالت وزارة الخارجية الصومالية إن مداولات جرت بين الحكومتين بشأن مصادرة أموال في مطار آدم عدي الدولي في مقديشو قبل أيام.

وقف تدريبات
وكانت دولة الإمارات أعلنت أمس الأحد وقفها التدريبات العسكرية التي كانت تجريها للقوات الصومالية، وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية أن القرار يأتي على خلفية ما وصفته بحادثة احتجاز السلطات الأمنية الصومالية طائرة مدنية خاصة مسجلة في الإمارات بمطار مقديشو.

وقالت إن السلطات الصومالية استولت على المبالغ المالية المخصصة لدعم الجيش الصومالي، ودفع رواتب المتدربين الصوماليين.

وقبل ذلك، أعلنت الحكومة الصومالية الفدرالية الأربعاء الماضي إنهاء الدور الإماراتي في تدريب القوات الصومالية، بعد أيام من مصادرة قوات الأمن الصومالية عشرة ملايين دولار في حقيبتين وصلتا على متن طائرة إماراتية خاصة إلى مطار مقديشو.

وأعلن وزير الدفاع الصومالي محمد مرسل شيخ عبد الرحمن أن الحكومة الفدرالية ستتولى إدارة القوات التي تدرّبها الإمارات بشكل كامل، مضيفا في تصريح لوكالة الأنباء الصومالية (صونا) أنه تم إعداد خطة مسبقة بهذا الشأن من أجل ضم وإدراج تلك القوات في صفوف وحدات الجيش الصومالي، ومنحهم رواتب، منهيا بذلك الوجود العسكري الإماراتي في الصومال.

يشار إلى أن وزارة الموانئ والنقل البحري في الصومال كانت قد ألغت مؤخرا اتفاقية الشراكة الثلاثية المبرمة في دبي بالإمارات، بين شركة موانئ دبي العالمية وأرض الصومال والحكومة الإثيوبية في تشغيل ميناء بربرة.

المصدر : الجزيرة