خروج آخر مهجري دوما وقصف عنيف لريف حمص
آخر تحديث: 2018/4/15 الساعة 15:06 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/4/15 الساعة 15:06 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/30 هـ

خروج آخر مهجري دوما وقصف عنيف لريف حمص

عدد النازحين من دوما يقدر بنحو 22 ألفا من مقاتلي جيش الإسلام والمدنيين (الجزيرة)
عدد النازحين من دوما يقدر بنحو 22 ألفا من مقاتلي جيش الإسلام والمدنيين (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة بخروج آخر دفعة من مهجري مدينة دوما باتجاه ريف حلب شمالي سوريا.

وأضاف المراسل أن عدد النازحين من دوما يقدر بنحو 22 ألفا من مقاتلي جيش الإسلام والمدنيين، في حين بقي نحو 70 ألفا في المدينة التي خرجت عن سيطرة المعارضة بشكل كامل.

ويوم الجمعة الماضي، ذكرت وكالة الأناضول أن القافلة الـ19 من مهجري الغوطة الشرقية وتتكون من 38 حافلة؛ وصلت إلى مدينة الباب في ريف محافظة حلب.

وشملت القافلة 1477 شخصاً بينهم 583 طفلاً و353 امرأة. وسيتم توزيع المهجرين على مراكز إيواء مؤقتة في مدينتي إعزاز والباب.

وحتى الآن بلغ عدد المهجرين من الغوطة الشرقية قرابة 58 ألف شخص.

وكانت قوات النظام السوري أعلنت سيطرتها الكاملة على الغوطة الشرقية في ريف دمشق بعد انتهاء عملية إخراج جيش الإسلام من مدينة دوما.

وأضافت القيادة العامة لقوات النظام أن وحدات الهندسة بدأت بإزالة الألغام والمفخخات في المدينة بهدف تجهيزها.

وكان اتفاق أبرم بين الجانب الروسي وجيش الإسلام قضى بتسليم الفصيل سلاحه الثقيل وإخراج مقاتليه مع الراغبين من المدنيين إلى الشمال السوري وإدارة المدينة من قبل الشرطة العسكرية الروسية.

وفي تطور آخر أفاد مراسل الجزيرة بأن مدنيا على الأقل قتل، وجرح آخرون في قصف شنته طائرات النظام على قرية عز الدين بريف حمص الشمالي الشرقي. كما ألحقت الغارات دمارا بالأبنية وممتلكات المدنيين.

من جانبها قالت مصادر محلية للجزيرة إن أكثر من أربعين غارة جوية شنتها طائرات النظام السوري استهدفت قرى عيدون والقنيطرات وعز الدين في ريف حمص الشمالي الشرقي، بالإضافة إلى استهداف خطوط المواجهات بين مقاتلي المعارضة وقوات النظام في المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات