مواقع عسكرية سورية مستهدفة بضربة أميركية مرتقبة
آخر تحديث: 2018/4/12 الساعة 09:14 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/4/12 الساعة 09:14 (مكة المكرمة) الموافق 1439/7/26 هـ

مواقع عسكرية سورية مستهدفة بضربة أميركية مرتقبة

تصاعد وعيد الولايات المتحدة وحلفائها بتوجيه ضربة عسكرية قوية لقوات النظام السوري في ظل اتفاق بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي على ضرورة معاقبة نظام الرئيس السوري بشار الأسد على استعماله السلاح الكيميائي في دوما بالغوطة الشرقية.

وقال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس قبيل اجتماع له مع الرئيس دونالد ترمب أمس الأربعاء، إن الجيش مستعد لتقديم خيارات بشأن ضربات جوية في سوريا إذا كان ذلك مناسبا ووفق ما يقرره الرئيس.

وفيما يلي أبرز المواقع العسكرية السورية المتوقع أن تكون هدفا لضربات أميركية إن تمت:

- القواعد الجوية للنظام السوري بريف حمص: مطار الشعيرات ومطار التيفور.

 - القواعد الجوية بريف دمشق: مطار السين ومطار الضمير.

وتعد هذه المواقع من كبريات القواعد الجوية للنظام السوري، التي تنطلق منها معظم الطائرات المقاتلة والمروحية في العمليات التي تقوم بها.

- مطارات بريف السويداء: مطار المزة العسكري، ومطار دير الزور، ومطار خلخلة.

توجد بجبل قاسيون مواقع عسكرية مهمة لقوات النظام السوري تعتبر أبرز مستودعات الأسلحة والذخائر والقطعات العسكرية، ويتبع معظمها للحرس الجمهوري وتتركز مهمتها في حماية العاصمة دمشق.

وقد كان لهذه المواقع دور أساسي في قصف مدن الغوطة الشرقية وبلداتها ومناطق المعارضة في طوق العاصمة.

مواقع استهداف أخرى:
- مراكز البحوث العلمية العسكرية في بلدة جمرايا بريف دمشق.

- معسكراتٌ تابعة للحرس الجمهوري.

- القوات الخاصة غربي دمشق في بلدات الديماس والصبورة والدريج.

- منظومة الدفاع الجوي التابعة للنظام، وهي عبارة عن ألوية منفصلة تتوزع في مناطق مختلفة من سوريا أهمها اللواء 155 صواريخ في القطيفة بريف دمشق، المختص بإطلاق صواريخ سكود, وألويةٌ أخرى تتوزع في البادية.

المصدر : الجزيرة