حركة الشباب الصومالية تهاجم قاعدة أفريقية

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

حركة الشباب الصومالية تهاجم قاعدة أفريقية

آثار انفجار هزّ العاصمة الصومالية مقديشو في وقت سابق (ناشطون)
آثار انفجار هزّ العاصمة الصومالية مقديشو في وقت سابق (ناشطون)

قال المتحدث باسم حركة الشباب المجاهدين الصومالية إن الحركة شنت هجمات متزامنة على مواقع لقوات الاتحاد الأفريقي في مدينة بولامرير جنوب مقديشو، وقد أسفرت الهجمات عن خسائر في الأرواح والمعدات.

من جانبها قالت الشرطة الصومالية والجيش إن مسلحي الحركة اشتبكوا اليوم الأحد لساعات مع قوات الاتحاد الأفريقي بعد أن فجروا سيارتين ملغمتين خارج قاعدة تابعة للقوات.

ونقلت وكالة رويترز عن سكان من المنطقة قولهم إن مقاتلي الحركة هاجموا صباح اليوم قاعدة لقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في بلدة بولامرير على مسافة 130 كيلومترا شمالي غربي العاصمة مقديشو.

وقال فرح عثمان الرائد في الجيش الصومالي المتمركز قرب قاعدة بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال، إن مقاتلي الحركة فجروا في بادئ الأمر سيارتين ملغمتين أصابتا مركبة تابعة للاتحاد الأفريقي وأخرى تابعة للجيش الصومالي.

وأضاف أن معارك عنيفة اندلعت بعد ذلك بين الجانبين وأسفرت عن سقوط عدد غير معروف من القتلى والجرحى، لكن المتحدث باسم حركة الشباب قال إن 14 من مقاتلي الحركة و59 من قوات الاتحاد الأفريقي قتلوا في هذه المعارك.

ونقل مراسل الجزيرة عن قيادة القوات الإفريقية قولها إن أربعة جنود أوغنديين من القوة الأفريقية ونحو ُ عشرين من مسلحي حركة الشباب المجاهدين قتلوا خلال هذه المعارك.

يذكر أن حركة الشباب المجاهدين المرتبطة بتنظيم القاعدة خسرت السيطرة على معظم المدن والبلدات الصومالية منذ انسحابها من مقديشو عام 2011، ولكن ما زال لها وجود قوي في مناطق أخرى عدة خارج العاصمة.

المصدر : وكالات