استشهاد فلسطيني قتل حارس أمن إسرائيليا

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

استشهاد فلسطيني قتل حارس أمن إسرائيليا

سلطات الاحتلال دفعت بقوات معززة إلى داخل البلدة القديمة بالقدس في أعقاب حادث الطعن (رويترز)
سلطات الاحتلال دفعت بقوات معززة إلى داخل البلدة القديمة بالقدس في أعقاب حادث الطعن (رويترز)

أفادت مصادر إسرائيلية أن شابا فلسطينيا استشهد برصاص جنود الاحتلال بزعم أنه طعن حارس أمن إسرائيليا في البلدة القديمة بالقدس المحتلة. وقد فارق الحارس الحياة أيضا.

وأعلن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشين بيت) أن منفذ الهجوم هو عبد الرحمن فضل، من بلدة عقربا قرب نابلس في شمال الضفة الغربية المحتلة، ويبلغ من العمر 28 عاما، وأب لطفلين.

وفي وقت لاحق فارق حارس الأمن الإسرائيلي الحياة متأثرا بجروحه، حسب ما أعلن مستشفى شاري زيديك. كما أعلنت السلطات الإسرائيلية مقتل الحارس متأثرا بالجروح التي أصيب بها.

ودفعت سلطات الاحتلال بقوات معززة إلى داخل البلدة القديمة وأجبرت أصحاب المحال التجارية على إغلاق أبوابها، كما أغلقت قوات الاحتلال عددا من الحواجز العسكرية التي تطوق مدينة القدس المحتلة.

دعس وطعن
يأتي الحادث بعد عملية دعس نفذها الجمعة فلسطيني بسيارته قرب جنين في شمال الضفة الغربية أدت إلى مقتل إسرائيليين اثنين وجرح آخرين.

وتزامن ذلك مع إعلان سلطة الاحتلال أنها أوقفت مواطنا عربيا للاشتباه بأنه طعن حاخاما حتى الموت قرب مستوطنة في الضفة الغربية المحتلة الشهر الماضي.

وزعم الاحتلال أن عبد الحكيم عاصي -المولود عام 1998- قتل الحاخام الإسرائيلي إيتامار بن غال (29 عاما) طعنا بسكين عند مدخل مستوطنة أرييل يوم 5 فبراير/شباط الماضي، قبل أن يختبئ في شمال الضفة الغربية.

وأظهر تسجيل مصور الحاخام وهو ينتظر وصول حافلة عندما عبر شخص وطعنه في صدره.

وجاء توقيف عاصي في أعقاب عملية دعس نفذها فلسطيني قرب جنين في شمال الضفة الغربية الجمعة، مما أدى إلى مقتل جنديين إسرائيليين وإصابة اثنين آخرين، وفقا للجيش.

المصدر : الجزيرة + وكالات