بدء تهجير سكان حي القدم الدمشقي لإدلب
آخر تحديث: 2018/3/13 الساعة 02:26 (مكة المكرمة) الموافق 1439/6/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/3/13 الساعة 02:26 (مكة المكرمة) الموافق 1439/6/25 هـ

بدء تهجير سكان حي القدم الدمشقي لإدلب

دخان متصاعد جراء قصف سابق على حي القدم جنوبي دمشق (الجزيرة-أرشيف)
دخان متصاعد جراء قصف سابق على حي القدم جنوبي دمشق (الجزيرة-أرشيف)

قالت مصادر للجزيرة إن 15 حافلة تقل عددا من أهالي حي القدم جنوبي دمشق ومقاتلي المعارضة المسلحة انطلقت باتجاه الشمال السوري في إطار عملية تهجير لسكان الحي.

وأضافت المصادر أن اتفاقا تم بين المعارضة السورية المسلحة والنظام يقضي بتسليم المعارضة حي القدم مقابل إجلاء السكان والمقاتلين إلى إدلب، وجاء الاتفاق بعد مهلة من قوات النظام للمعارضة وتهديدات باجتياح الحي.

وأشارت شبكة شام إلى أنه من المنتظر أن تنطلق ست حافلات أخرى لإجلاء سكان حي القدم، ويخضع الحي منذ العام 2012 لحصار من قوات النظام أسوة ببلدات جنوب دمشق، غير أن سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مخيم اليرموك وحي العسالي ومدينة الحجر الأسود أدت إلى عزل حي القدم عن بلدات جنوب دمشق الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وذكرت شبكة شام أن الطيران الحربي للنظام شن غارات على مدينة الحجر الأسود جنوبي دمشق، وتعرضت المدينة ومخيم اليرموك المجاور لها لقصف مدفعي، مما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين، وشهدت المنطقة حركة نزوح باتجاه بلدة يلدا باتجاه الغرب.

سوابق
يشار إلى أن عددا من أحياء دمشق تعرضت لعملية تهجير، ومنها إجلاء بعض سكان حي برزة في مايو/أيار 2017 نتيجة دخول اتفاق خفض التصعيد حيز التنفيذ، وذلك عقب شن النظام عمليات عسكرية تمكن من خلالها من فصل حي برزة عن حيي القابون وتشرين.

وشهدت مناطق سورية عدة -خصوصا في محيط دمشق- اتفاقات بين الحكومة والفصائل تضمنت إجلاء عشرات آلاف المدنيين والمقاتلين من مناطق كانت تحت سيطرتهم، أبرزها مضايا والزبداني وداريا ومعضمية الشام.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية