تنظيم الدولة يدخل إدلب بـ"فيزا" من روسيا والنظام
آخر تحديث: 2018/2/9 الساعة 21:57 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/2/9 الساعة 21:57 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/23 هـ

تنظيم الدولة يدخل إدلب بـ"فيزا" من روسيا والنظام

قالت مصادر مطلعة في المعارضة السورية المسلحة للجزيرة إن اتفاقا عقدته قوات النظام السوري وروسيا مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المحاصرين بريف حماة قضى بنقل مسلحي التنظيم إلى مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في محافظة إدلب شمالي غربي سوريا.

وأضافت المصادر أن الطريق الذي يمتد على مسافة عشرة كيلومترات ويقع ضمن مناطق سيطرة قوات النظام، قد فُتح بالفعل، وانتقل عبره مسلحو التنظيم إلى محافظة إدلب حيث اندلعت على الفور اشتباكات مع مقاتلي المعارضة في ريف المحافظة الشرقي.

وكان تنظيم الدولة قد حوصر في جيب على مساحة نحو ثمانمئة كيلومترات مربع في ريف حماة الشرقي، وكانت تفصله عشرات القرى عن مناطق المعارضة المسلحة.

وقال مراسل الجزيرة ميلاد فضل إن مسلحي التنظيم كانوا قد استغلوا انسحاب قوات المعارضة السورية جراء هجوم قوات النظام السوري باتجاه مطار أبو الظهور العسكري في ريف إدلب الجنوبي الشرقي ليسيطروا على نحو ألف كيلومتر مربع يقع معظمها في ريف حماة الشرقي.

وأضاف أنه بموجب الاتفاق عبر مسلحو التنظيم باتجاه محافظة إدلب بعدما فتحت لهم قوات النظام ممرا يمتد 15 كيلومترا عبر 13 بلدة وقرية تقع في منطقة سيطرت عليها مؤخرا قوات النظام، وتمتد من قرية الرويضة حتى منطقة السفيرات غرب سكة الحديد.

كما قال إنه فور وصول مسلحي التنظيم إلى منطقة أم الخلاليل، اندلعت اشتباكات بينهم وبين مقاتلي المعارضة، في وقت كانت فيه طائرات سورية وروسية تستهدف مناطق عدة، خاصة في ريف إدلب الجنوبي.

ونقل عن ناشطين قولهم إن قوات النظام السوري تريد الزج بعناصر تنظيم الدولة في معارك مع قوات المعارضة التي تواجه منذ أسابيع حملة عسكرية تستهدف معقلها الرئيس في إدلب، في حين قدر مصدر من المعارضة عدد مسلحي التنظيم الذين دخلوا عبر "الممر الآمن" بنحو مئتين.

وكانت قوات النظام السوري سيطرت مؤخرا على عشرات البلدات والقرى وكذلك على مطار أبو الظهور العسكري في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، وبالتزامن شنت هجوما في ريف حماة الشرقي تمكنت خلاله من استعادة عشرات القرى من تنظيم الدولة، وفق وسائل إعلام تابعة للنظام.

المصدر : الجزيرة