مؤتمر لإعمار العراق بالكويت.. ماذا تتوقع بغداد؟
آخر تحديث: 2018/2/12 الساعة 12:43 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/2/12 الساعة 12:43 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/25 هـ

مؤتمر لإعمار العراق بالكويت.. ماذا تتوقع بغداد؟

المؤتمر ينعقد لثلاثة أيام بمشاركة أكثر من سبعين جهة ما بين دول ومنظمات دولية وإقليمية (الأوروبية)
المؤتمر ينعقد لثلاثة أيام بمشاركة أكثر من سبعين جهة ما بين دول ومنظمات دولية وإقليمية (الأوروبية)

بدأت اليوم الاثنين أعمال مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق، الذي تُعلق عليه آمال كبيرة بعد شهرين من إعلان بغداد انتهاء الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية، بينما لا يزال المدنيون في مناطق مختلفة من البلاد يعانون من تبعات هذه الحرب.

وافتتحت أعمال المؤتمر باجتماع الخبراء الرفيعين بمشاركة المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والأمين العام لمجلس الوزراء العراقي ورئيس صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية في العراق والمدير العام للصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.

وينظر هذا الاجتماع في خطط التعافي وإعادة إعمار المناطق المتضررة في العراق، والاحتياجات التمويلية وتقدير الخسائر، إلى جانب البعد الاجتماعي لإعادة الإعمار وإعادة التأهيل الاجتماعي في تلك المناطق.

وتستضيف العاصمة الكويتية هذا المؤتمر على مدى ثلاثة أيام، بمشاركة أكثر من سبعين جهة ما بين دول ومنظمات دولية وإقليمية. ووفقا للبرنامج الذي أعلنته الكويت، فإن الجلسة الرئيسية للمؤتمر ستعقد في اليوم الأخير حيث يجتمع وزراء خارجية الدول المانحة ويعلنون المساهمات المالية والبيان الختامي.

أما اليوم الأول، فهو مخصص للخبراء ومؤسسات المجتمع المدني، واليوم الثاني للقطاع الخاص بمشاركة 1850 جهة. ويعقد المؤتمر برئاسة خمس جهات هي الكويت والعراق والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والبنك الدولي.

استقطاب المستثمرين
ومن المنتظر أن تعرض الهيئة الوطنية للاستثمار في العراق 157 فرصة استثمارية للمستثمرين الأجانب القادمين من شتى أنحاء العالم.

وقال وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الخالد الصباح في مؤتمر صحفي أمس الأحد إن استضافة بلاده للمؤتمر تعكس إيمانها بأهمية دعم العراق، وإن المشاركة الواسعة في فعاليات المؤتمر تمنحه أهمية كبيرة وتمثل رسالة من المجتمع الدولي بالتزامه بأمن العراق واستقراره وإعادة إعمار المناطق المستعادة من تنظيم الدولة الإسلامية، بحسب قوله.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد قال خلال المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس السويسرية نهاية الشهر الماضي، إن المشروع الضخم لإعادة إعمار البلاد سيكلف مئة مليار دولار.

وأوضح العبادي أن "هذا مبلغ ضخم من المال، ونحن نعرف جيدا أنه لا يمكننا تمويل ذلك بميزانيتنا" التي تأثرت بانخفاض أسعار النفط الخام والحرب الطويلة، وأضاف "لهذا السبب نحتاج للدعوة إلى الاستثمارات، إنها الطريقة الوحيدة" لجمع مبلغ مماثل يشكل نصف الناتج المحلي الإجمالي للبلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات