آمال معلقة بمؤتمر مانحي العراق في الكويت
آخر تحديث: 2018/2/11 الساعة 15:03 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/2/11 الساعة 15:03 (مكة المكرمة) الموافق 1439/5/25 هـ

آمال معلقة بمؤتمر مانحي العراق في الكويت

أطلال في الموصل بعد العمليات العسكرية لطرد تنظيم الدولة (رويترز)
أطلال في الموصل بعد العمليات العسكرية لطرد تنظيم الدولة (رويترز)

قالت الحكومة العراقية إن أكثر من سبعين دولة ستشارك في مؤتمر مانحي العراق الذي سيبدأ غدا الاثنين في الكويت، بهدف إعادة إعمار المدن العراقية المدمرة. في حين دعا ساسة عراقيون الجهات المشاركة إلى وضع حجم الدمار والمعاناة الإنسانية نصب أعينهم.

وذكرت الحكومة في بيان أن أكثر من سبعين دولة ونحو 1850 شركة عالمية ستشارك في المؤتمر الذي سيعقد على مدى ثلاثة أيام.

وأضافت أنها ستقدم خلال المؤتمر أكثر من 157 مشروعا استثماريا أمام الشركات من أجل التعاقد معها لإنجازها، وأوضحت أن هذه المشاريع تغطي كل القطاعات الخدمية والصناعية وقطاع الإسكان بالإضافة إلى مشاريع أخرى في قطاع النفط والغاز.

وقالت الحكومة إن خطتها للمؤتمر ستكون على ثلاثة محاور: المساهمة في إعادة تأهيل البنى التحتية في عموم البلاد، إعادة الاستقرار للمناطق المتضررة جراء الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية، تنمية قطاع الخدمات.

المطلوب مئة مليار
وتقول الحكومة إنها بحاجة إلى دعم مالي دولي يقدر بمئة مليار دولار لإعادة إعمار ما تهدم جراء الحرب على تنظيم الدولة.

وقال رئيس الوزراء حيدر العبادي قبل أيام إن مؤتمر الكويت سيكون خطوة في طريق طويل يهدف إلى إعادة الإعمار والاستثمار في البلاد، داعيا الأطراف العراقية لعدم انتظار حدوث معجزة بهذا المؤتمر.

من جهة أخرى، وجه تحالف القرار العراقي الانتخابي بقيادة أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية نداء إلى العبادي وأمير الكويت والمشاركين بالمؤتمر بأن "يضعوا نصب أعينهم حجم الدمار في المدن المحررة، وحجم المعاناة غير المسبوقة التي يعاني منها المواطنون بهذه المناطق".

وأضاف التحالف في بيان أنه بغير "تركيز الجهد والإمكانيات" لمعالجة الأوضاع المدمرة على الصعيد الإنساني فإن المؤتمر لن ينجح في "تعزيز الأمل" في نفوس المواطنين الذين يأملون الخير في أشقائهم وأصدقائهم للتخفيف من "معاناة قل مثيلها في العصر الحديث".

المصدر : الجزيرة