فنادق الجحيم.. 30 قتيلا بهجوم وسط مقديشو

فنادق الجحيم.. 30 قتيلا بهجوم وسط مقديشو

الهجوم استهدف فندقا يستضيف مسؤولين حكوميين ويقع وسط العاصمة (الجزيرة)
الهجوم استهدف فندقا يستضيف مسؤولين حكوميين ويقع وسط العاصمة (الجزيرة)

قاسم أحمد سهل-مقديشو

قتل 30 شخصا وأصيب العشرات بجروح في تفجيرات استهدفت الجمعة "فندق الصحفي" الواقع بجوار مقر دائرة المباحث الجنائية وسط العاصمة الصومالية مقديشو.

وفي البداية، أفادت مصادر حكومية بمقتل 12 شخصا، في حين نقلت وكالات أنباء أن عدد القتلى تجاوز 20.

وقالت خدمة أمين للإسعافات التطوعية إن 30 شخصا قتلوا في الهجوم، وإن معظمهم من المدنيين، وأضافت أنها نقلت 45 جريحا إلى المستشفيات.

وروى شاهد العيان أحمد عبدي أن الهجوم كان مروعا، وأنه رأى "أشلاء متناثرة ودماء وسيارات مدمرة وجثثا ملقاة في الشارع وقتلى في سيارات النقل العام والسيارات الخاصة".

وأعقب الهجوم تبادل لإطلاق النار بين مسلحين من جهة وحرس الفندق وقوات الأمن من جهة أخرى، في حين يخشى ارتفاع حصيلة الضحايا لا سيما وأن المنطقة مزدحمة والشارع الذي يمر أمام موقع الهجوم تستخدمه وسائل النقل العام والسيارات الخاصة.

وأفادت مصادر أمنية بأن الفندق غالبا ما يستضيف مسؤولين حكوميين. وأكدت مقتل جميع المهاجمين الأربعة قبل دخولهم إلى الفندق.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الصومالية أن قوات الأمن الحكومية تمكنت من إحباط هجوم على "فندق الصحفي" وقتل جميع المهاجمين الذين كانوا يحاولون اقتحامه.

وتبنت حركة الشباب المجاهدين الهجوم، وقالت إن عناصر تابعة لها اقتحمت "فندق الصحفي"، وفق مصادر مقربة من الحركة.

يشار إلى أن "فندق الصحفي" تعرض لهجوم مماثل من قبل حركة الشباب في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، مما أدى إلى مقتل برلمانيين وسياسيين وقائد سابق في الجيش الصومالي.

المصدر : الجزيرة