جرحى في مسيرات بالضفة ضد جدار الفصل

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

جرحى في مسيرات بالضفة ضد جدار الفصل

الشبان الفلسطينيون يرفضون إخماد قضيتهم (رويترز)
الشبان الفلسطينيون يرفضون إخماد قضيتهم (رويترز)

جرح خمسة فلسطينيين وأصيب عشرات آخرون بحالات اختناق اليوم الجمعة أثناء تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرات مناهضة للاستيطان وجدار الفصل في الضفة الغربية المحتلة.

وقال مراد شتوي منسق لجان المقاومة الشعبية في بلدة كفر قدوم (شمال) ‎إن مواطنين أصيبا بالرصاص الحي والعشرات بحالات اختناق إثر استنشاقهم الغاز المدمع أثناء تفريق الاحتلال مسيرة انطلقت عقب صلاة الجمعة.

وأشار شتوي في بيان إلى أن جيش الاحتلال استخدم الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المدمع لتفريق المسيرة السلمية، في حين رشق المتظاهرون القوات بالحجارة والعبوات الفارغة.

وفي بلدة المغيّر شرقي رام الله (وسط) أصيب ثلاثة فلسطينيين بالرصاص المطاطي، والعشرات بحالات اختناق.

وفرق جيش الاحتلال مسيرات انطلقت عقب صلاة الجمعة في بلدات بلعين ونعلين والمغير ورأس كركر غربي رام الله.

وقال شهود عيان إن القوات الإسرائيلية استخدمت الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المدمع أثناء تفريق المسيرات.

يشار إلى أن اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان تجمّع غير حكومي يعمل على تنظيم حملات ومسيرات مناهضة لمشاريع الاستتيطان ولجدار الفصل، ويشارك فيها متضامنون أجانب.

وبدأ الاحتلال بناء جدار الفصل مع الضفة الغربية خلال انتفاضة الأقصى التي اندلعت عام 2000، مبررا بناءه بحجج أمنية مفادها منع تنفيذ هجمات فلسطينية ضد إسرائيل.

المصدر : وكالة الأناضول