غارات روسية بحلب بعد اتهام المعارضة باستخدام الكيميائي

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

غارات روسية بحلب بعد اتهام المعارضة باستخدام الكيميائي

إسعاف طفل أصيب بقصف للنظام على ريف إدلب قبل أيام (الأناضول)
إسعاف طفل أصيب بقصف للنظام على ريف إدلب قبل أيام (الأناضول)

أعلنت روسيا أنها قصفت جويا مواقع "الإرهابيين" الذين اتهمتهم مع النظام السوري بقصف حلب بأسلحة كيميائية، بينما قتل العشرات في معارك بين تنظيم الدولة الإسلامية و"قوات سوريا الديمقراطية" شرقي سوريا، وسط قصف من التحالف الدولي والقوات العراقية عند الحدود.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن السلاح الجوي الروسي دمر جميع مواقع من وصفتهم بالإرهابيين التي تم قصف حلب منها السبت بما قالت إنها أسلحة كيميائية، مضيفة أن الاستخبارات الروسية عثرت في منطقة خفض التصعيد في إدلب على أسلحة استُخدمت في القصف.

وأصدرت الوزارة الروسية بيانا الأحد قالت فيه إن "الهجوم بغاز الكلور" تم باستخدام قذائف هاون من قرية البريكيات الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام، كما حمّل البيان الدفاع المدني العامل في مناطق المعارضة والمعروف باسم "الخوذ البيض" مسؤولية الهجوم.

من جهته، نفى رئيس الخوذ البيض رائد صالح وجود مكان باسم البريكيات، وأضاف "إذا كان موجودا فإنه لا نشاط لنا فيه"، مؤكدا أن النظام هو الطرف الوحيد الذي يملك القدرة والتكنولوجيا اللازمة من أجل الهجوم بالسلاح الكيميائي.

في غضون ذلك، قالت وكالة سانا الرسمية التابعة للنظام إن 107 أشخاص أصيبوا بحالات اختناق نتيجة استهداف "التنظيمات الإرهابية" المنتشرة بريف حلب أحياء في مدينة حلب مساء السبت بقذائف تحتوي غازات سامة.

في المقابل، نفت الجبهة الوطنية للتحرير المعارضة استهداف حلب بأي قذائف، لا سيما تلك التي تحتوي غاز الكلور، وقالت إن هذا النوع من القذائف لا يمتلكها إلا النظام السوري.

معارك دير الزور بين تنظيم الدولة و"قوات سوريا الديمقراطية" (الجزيرة)

 

شرق سوريا
في سياق آخر، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات كثيفة وقعت بين تنظيم الدولة و"قوات سوريا الديمقراطية" في شرق سوريا قرب الحدود العراقية، بمساعدة طائرات وقوات خاصة أميركية، وأسفرت خلال اليومين الماضيين عن مقتل 31 مدنيا و50 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية و79 مقاتلا من قوات سوريا الديمقراطية.

وقال المتحدث باسم التحالف شون ريان لرويترز "قوات سوريا الديمقراطية استعادت الكثير من الأراضي التي فقدتها في اليوم السابق... وقعت خسائر على الجانبين"، مضيفا أن قوات الأمن العراقية تقوم بتأمين الحدود حتى لا يتمكن المقاتلون من الفرار.

وقالت وزارة الدفاع العراقية إن المدفعية العراقية قصفت مع قوات التحالف الفرنسية والأميركية مقرات تنظيم الدولة في معسكر السهم على الحدود مع سوريا، وذلك لمنع عناصر التنظيم من التسلل.

وذكرت وكالة سانا السورية أن طائرات التحالف قتلت 14 شخصا في "مجزرة جديدة" في بلدة الشعفة بريف دير الزور، وذلك بعد يوم من مقتل 20 شخصا بينهم تسعة أطفال في مدينة هجين المجاورة.

المصدر : الجزيرة + وكالات