قبيل مفاوضات السويد.. غريفيث يحصد باكورة جهوده من الحديدة

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

قبيل مفاوضات السويد.. غريفيث يحصد باكورة جهوده من الحديدة

تسيطر جماعة الحوثي على ميناء الحديدة وتتمسك به (رويترز)
تسيطر جماعة الحوثي على ميناء الحديدة وتتمسك به (رويترز)

أعلن المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث الجمعة خلال زيارته مدينة الحديدة الساحلية غربي البلاد أنه اتفق مع جماعة الحوثي على إجراء مفاوضات بشأن قيام الأمم المتحدة بـ"دور رئيسي" في ميناء المدينة الذي يشكل شريان حياة لملايين اليمنيين.

ووفق ما أفاد به شهود، فإن مبعوث الأمم المتحدة اجتمع مع إدارة ميناء الحديدة الذي يُعد منفذا مهما للإمدادات المتجهة إلى العاصمة صنعاء، علما أن المدينة شهدت على مدار الشهور الماضية قتالا بين القوات الحكومية، المدعومة من السعودية والإمارات، ومسلحي جماعة الحوثي.

وقال المبعوث الأممي في بيان بعد زيارته الأولى للحديدة "إن أنظار العالم تتجه صوب الحديدة. إن القادة والرؤساء من كل البلدان دعونا جميعا للحفاظ على السلام في الحديدة"، مضيفا "أرحب بالنداءات الأخيرة التي تدعو إلى وقف القتال، وهذه خطوة أساسية إذا أردنا حماية أرواح المدنيين وبناء الثقة بين الأطراف".

وتشكّل الحديدة التي تمر منها 75%من المساعدات الإنسانية، أهمية إستراتيجية لكافة أطراف الصراع باليمن، ومع تفاقم الأزمة الإنسانية بالبلاد، قالت الأمم المتحدة إنها تسعى لحماية ميناء المدنية من أي "دمار محتمل".

مناخ موات
وخلال يوم أمس الخميس، التقى غريفيث زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في العاصمة صنعاء، بحسب ما أعلنه المتحدث باسم الجماعة محمد عبد السلام.

من جهته، قالت المتحدثة باسم الأمم المتحدة ريال لوبلون للصحفيين في جنيف إن المبعوث الأممي يريد وقف التصعيد الأخير في القتال حول الحديدة بهدف "توفير مناخ موات" لمشاورات السويد.

ويعمل مبعوث الأمم المتحدة على تهيئة الأرضية لمفاوضات سلام أعلنت واشنطن الأربعاء الماضي أنها ستعقد مطلع ديسمبر/كانون الأول القادم في السويد.

وتقول وكالات الأمم المتحدة إن ما يبلغ 14 مليون يمني معرضون لخطر المجاعة، حيث أدت المعارك إلى إغلاق ميناء الحديدة الذي يعد بوابة دخول المساعدات الإنسانية.

وقتل نحو عشرة آلاف شخص في اليمن منذ التدخل السعودي على رأس التحالف العسكري في 2015. وتتهم منظمات حقوقية أطراف النزاع بارتكاب "جرائم حرب" في أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

المصدر : وكالات,الجزيرة