الجزيرة تحصل على صور تظهر عجز التحالف عن اقتحام الحديدة اليمنية

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

الجزيرة تحصل على صور تظهر عجز التحالف عن اقتحام الحديدة اليمنية

حصلت الجزيرة على صور أقمار صناعية التُقطت يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، أي قبل يوم واحد من إعلان التحالف السعودي الإماراتي تعليق عملياته العسكرية على مدينة الحديدة غربي اليمن.

وقد أظهرت الصور أن قوات التحالف لم تدخل مدينة الحديدة، وأن المواجهات تركزت عند المدخل الشرقي فقط.

كما أظهرت تحصين الحوثيين للمدينة بشكل مكثف، وحفر خنادق وإنشاء سواتر على طول حدود المدينة وكل الطرق المؤدية إلى ميناء الحديدة الذي يقع في شمالها الغربي. وأقيمت التحصينات من الجانب الشرقي للمدينة على طول أربعين كيلومترا.

وكي تصل القوات الحكومية اليمنية المدعومة من التحالف إلى الميناء، يتعين عليها عبور أحياء المدينة، وهو ما يعني اندلاع حرب شوارع ضارية داخلها.

وفي اتصال مع الجزيرة من الحديدة، قال عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثيين محمد البخيتي إن صور الأقمار الصناعية تؤكد صحة ما قالته الجماعة بأن المعارك تدور في صحراء الحديدة خارج المدينة.

وأضاف البخيتي أن ما وصفه بالعدوان على الحديدة لم يتوقف، وأن كل ما حدث أن التحالف الإماراتي والقوات الحكومية اليمنية التي يدعمها تكبدوا خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، مما أفقدهم القدرة على شن عمليات فاعلة.

كما قال إن العمليات التي يشنها التحالف لم تتوقف، خاصة منها القصف بالمدافع والطيران، موضحا أن الحوثيين حرصوا على أن تبقى المعارك خارج الحديدة رغم أنها منطقة مكشوفة لطيران التحالف؛ من أجل الحفاظ على المدنيين، حسب تعبيره.

وتحدث البخيتي عن معلومات مصورة بأن الإمارات لا تزال تحشد الجنود والأسلحة في محيط الحديدة، مشيرا في هذا السياق إلى وصول نحو ثلاثة آلاف جندي سوداني آخرين لتعزيز جبهة الساحل التي تقع ضمنها مدينة الحديدة.

وقال إن التحالف والقوات الحكومية يعدون لجولة خامسة "لاحتلال الحديدة"، بينما يقوم المدافعون عن المدينة بتحصينها.

المصدر : الجزيرة