جائزة الاتصالات الدولية.. تكريم جديد لشبكة الجزيرة

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

جائزة الاتصالات الدولية.. تكريم جديد لشبكة الجزيرة

تسلمت شبكة الجزيرة الإعلامية جائزة الاتصالات الدولية خلال فعالية أقيمت في نادي الصحافة القومية بالعاصمة الأميركية واشنطن تحت شعار "حرية ممارسة العمل الصحفي"، تأكيدا على الوقوف مع الحريات الصحفية، وتنديدا بأي ممارسات قد تحدّ من قدرة الصحفيين على أداء مهامهم.

واستلم المدير العام لشبكة الجزيرة بالوكالة الدكتور مصطفى سواق الجائزة من رئيس المجلس وعضو الكونغرس السابق جيم موران، في الحفل الذي أقيم في نادي الصحافة القومية.

وقال موران إن الجزيرة تعرضت لأكبر قدر من الضغوط لكنها بقيت ثابتة وفعلت ما يحتاجه العالم وهو تثقيف الشعوب وتعليمها، في وقت قال فيه المدير التنفيذي لنادي الصحافة القومية بيل ماكرين إن الجزيرة بمثابة شعلة تعمل على خلق الحريات الصحفية وتغطية الخبر أينما كان وبمهنية عالية.

ويمثل نادي الصحافة القومية في واشنطن منبرا هاما للتأكيد على حرية ممارسة العمل الصحفي، خصوصا في أماكن الحروب والنزاعات.

وعلى هامش الاحتفالية، أقيمت ندوة ركزت على معاناة الصحفيين بشكل عام وصحفيي الجزيرة بشكل خاص من مصاعب وتحديات في منطقة الشرق الأوسط خاصة، وتطرق النقاش أيضا لقضية صحفي الجزيرة المعتقل في مصر محمود حسين.

وخلال الندوة تحدث مدير شبكة الجزيرة بالوكالة مصطفى سواق عن التحديات التي يواجهها صحفيو شبكة الجزيرة خلال أداء مهامهم الإعلامية، خصوصا في ظل الحملة التي تستهدف الشبكة منذ فرض الحصار على قطر مطلع يونيو/حزيران من العام الماضي، وما صاحب ذلك من دعوات لإغلاقها.

وحصلت شبكة الجزيرة على العديد من الجوائز المميزة من منظمات عالمية مرموقة من شتى أنحاء العالم، وكُرمت لتفوقها المهني المميز في تحقيق مهامها الصحفية، بالإضافة إلى تكريم بعض صحفييها، سواء في غرف الأخبار أو مقراتها المنتشرة عبر العالم.

المصدر : الجزيرة