شاهد.. السيول تجرف حافلة مدرسية بالأردن والضحايا بالعشرات

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

عـاجـل: خامنئي: السعودية ترتكب جرائم في اليمن والولايات المتحدة شريكة لها

شاهد.. السيول تجرف حافلة مدرسية بالأردن والضحايا بالعشرات

أيمن فضيلات-عمان

لقي 18 طالبا حتفهم وأصيب 34 شخصا آخر الخميس بعدما جرفت السيول حافلتهم المدرسية في منطقة "ماعين" وسط غرب الأردن باتجاه أودية البحر الميت، بحسب مصادر في مديرية الدفاع المدني.

ووقعت الحادثة ظهر الخميس لدى تصادف هطول أمطار غزيرة أدت إلى سيول عارمة في الأودية؛ مع وجود رحلة مدرسية تضم طلابا ومعلمين في مجرى أحد الأودية أثناء استكشافهم للمياه الكبريتية الحارة فيه، بحسب مصادر في وزارة التعليم الأردنية.

البحث ما زال جاريا عن مفقودين (مواقع التواصل)

وتمكنت فرق الدفاع المدني حتى ساعات المساء من انتشال 18 جثة طالب، وإسعاف 34 شخصا مصابا، وما زال البحث جاريا عن آخرين جرفتهم السيول نحو البحر الميت.

غير أن جريان مياه الأمطار بغزارة في وادي ماعين المطل على منطقة الشونة الجنوبية في الأغوار، أدى إلى جرف الطلاب ومعلميهم ووقوع وفيات وإصابات.

الرزاز (يسار) وصف يوم الحادث "بالحزين على الأردنيين" (مواقع التواصل)

ووصف رئيس الوزارء الأردني عمر الرزاز يوم الحادث "بالحزين على الأردنيين"، داعيا كافة الأجهزة الرسمية إلى القيام بواجباتها في البحث عن المفقودين بكل الوسائل الممكنة.

وزار الرزاز منطقة البحر الميت للوقوف ميدانيا على جهود إنقاذ الطلبة والمعلمين ومواطنين آخرين داهمتهم السيول، يرافقه وزراء الداخلية والأشغال والتعليم.

فرق الإنقاذ أثناء انتشال جثة أحد الضحايا (مواقع التواصل)

حادث أليم
وتشهد منطقة الأغوار والبحر الميت ومستشفى الشونة الجنوبية تجمهر أعداد كبيرة من أهالي وعائلات الطلبة، لمعرفة مصير أبنائهم بسبب الحادث الأليم.

يذكر أن صعوبة تضاريس المنطقة الجبلية المحيطة بالأودية التي وقع فيها الحادث، وعدم وجود طرق للسير، واستمرار هطول الأمطار وجريان السيول، حدّ من جهود عمليات الإغاثة والبحث والإنقاذ.

واضطر هذا الوضع فرق الإنقاذ إلى استخدام المروحيات، وفرق المشاة للبحث عن ناجين ومساعدة المصابين ونقل الجثث إلى أقرب المستشفيات.

يشار إلى أن الأردن تعرض لمنخفض جوي ظهر الخميس أدى إلى هطول كميات كبيرة من الأمطار وجريان السيول. وتبعا لذلك، أغلق عدد من الطرقات والأنفاق لفترات معينة قبل إعادة فتحها.

المصدر : الجزيرة