جاويش أوغلو يبدأ زيارة للعراق.. فما أبرز أجندتها؟

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

جاويش أوغلو يبدأ زيارة للعراق.. فما أبرز أجندتها؟

زيارة جاويش أوغلو إلى بغداد تأتي بعد يوم من تعهد أردوغان بزيادة ضخ المياه إلى العراق  (الأناضول)
زيارة جاويش أوغلو إلى بغداد تأتي بعد يوم من تعهد أردوغان بزيادة ضخ المياه إلى العراق (الأناضول)

وصل وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إلى بغداد صباح اليوم في زيارة تستمر يومين، يتوقع أن تتصدرها ملفات المياه وإعادة الإعمار في العراق ومحاربة ما يسمى الإرهاب.

واستهل جاويش أوغلو زيارته بلقاء رئيس الوزراء العراقي المكلف عادل عبد المهدي، وأكد له دعم بلاده للعراق في جميع المجالات، والعمل المستمر لتعزيز العلاقات بين أنقرة وبغداد، واستعداد تركيا للعمل المشترك لحل القضايا العالقة.
 
من جهته أكد عبد المهدي أن العراق يعمل على تعزيز العلاقات المتميزة مع تركيا لما فيه مصلحة البلدين، وقال إن العراق دخل مرحلة جديدة بعد انتصاره على ما سماه الإرهاب تتمثل في عملية الإعمار، وهذا يتطلب دعم المجتمع الدولي له.
     
وأضاف أن "هناك علاقات متميزة مع الجارة تركيا وسنعمل على تعزيزها لما فيه مصلحة الشعبين الجارين".
     
وجرى خلال اللقاء مناقشة سبل حل الإشكالات العالقة وخصوصا ما يتصل بالمياه والمجالات الأخرى، إضافة إلى بحث الأوضاع في المنطقة. 

زيارة جاويش أوغلو إلى بغداد تأتي بعد يوم من تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بزيادة ضخ المياه من سد في جنوبي شرقي تركيا إلى العراق الذي يواجه أزمة مائية، بحسب رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي.

وقال الحلبوسي، الذي اجتمع مع أردوغان في تركيا الثلاثاء، إن الرئيس التركي وافق على طلب العراق زيادة الإمدادات المائية.

وأضاف الحلبوسي في بيان أن ذلك يهدف "لضمان وصول المياه إلى كل محافظات العراق ومنها البصرة على وجه الخصوص".

وتحتجز تركيا المياه في نهر دجلة لملء خزان وراء سد إليسو، في خطوة أقلقت العراق وتسببت في نقص المياه خاصة في محافظة البصرة في الجنوب.

وأوقفت تركيا مؤقتا ملء الخزان في يونيو/حزيران الماضي، لكنها اتفقت مع العراق على استئناف ذلك في يوليو/تموز السابق. ويتدفق نحو 70% من إمدادات المياه إلى العراق من دول مجاورة خاصة عبر نهري دجلة والفرات اللذين يمران في تركيا.

وأدى نقص المياه في العراق إلى اتخاذ إجراءات مثل حظر زراعة الأرز، كما دفع مزارعين لهجر أراضيهم. وشهدت محافظة البصرة احتجاجات استمرت شهورا على عدم توفر مياه نظيفة للشرب.

المصدر : وكالات