الكويت تعلن رسميا استضافة مؤتمر إعمار العراق
آخر تحديث: 2018/1/8 الساعة 20:30 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/8 الساعة 20:30 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/19 هـ

الكويت تعلن رسميا استضافة مؤتمر إعمار العراق

دمار كبير خلفته المعارك في مدينة الموصل التي كانت معقلا لتنظيم الدولة (الجزيرة)
دمار كبير خلفته المعارك في مدينة الموصل التي كانت معقلا لتنظيم الدولة (الجزيرة)

أعلنت الكويت رسميا استضافتها للمؤتمر الدولي لإعادة إعمار العراق الشهر المقبل، بينما أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي في العراق عن دعم الاتحاد لبغداد ضمن استراتيجية طويلة الأجل.

وأكد خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي -في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي مهدي العلاق- دعم بلاده المستمر للعراق، إيمانا منها بأن استقرار العراق من استقرار الكويت والمنطقة.

وشدد الجار الله على أن المؤتمر -الذي سيعقد بين 12 و14 فبراير/شباط المقبل- سيختلف عن المؤتمرات السابقة من النواحي التنموية في أبعاده الإنسانية، وأيضا عبر إفساح المجال للقطاع الخاص للمشاركة في إعادة إعمار العراق.

من جهته كشف العلاق أن تكلفة إعادة إعمار العراق لا تقل عن 100 مليار دولار، مؤكدا تطلع بلاده لمساهمات من مختلف دول العالم.

وأوضح المسؤول العراقي أن تنظيم الدولة الإسلامية تسبب في تهجير خمسة ملايين نسمة، وأنه قد أعيد نصف النازحين إلى مناطقهم، مشيرا إلى الحاجة إلى مزيد من الدعم الدولي لإعادة بقية النازحين وتأمين العمليات الإنسانية ودعم الاستقرار في المناطق التي تم استعادتها من التنظيم.

من جهتها أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي في العراق أن الاتحاد أقر استراتيجية جديدة بشأن دعم بغداد، تتضمن دعما طويل الأجل من شأنه إعادة إعمار العراق وإرساء المصالحة الوطنية فيه.

وقالت البعثة في بيان إن ممثلة السياسة الخارجية في الاتحاد فيدريكا موغيريني والمفوضية الأوروبية وافقتا على مقترحات خاصة باستراتيجية جديدة للاتحاد بشأن العراق.

من جانبه، قال المفوض الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات كريستوس ستيليانيدس إن الاحتياجات الإنسانية ما تزال قائمة، وما يزال العديد من الناس مشردين بسبب النزاع.

وتركز الاستراتيجية -وفق البيان- على تقديم مساعدات لتسهيل عودة النازحين وجهود الإصلاح والتعمير والمصالحة طويلة الأجل من أجل توطيد السلام وبناء بلد ديمقراطي.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي "انتهاء الحرب" ضد تنظيم الدولة الإسلامية الذي كان سيطر في العام 2014 على ما يقارب ثلث مساحة العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات