انتشال 2585 جثة من تحت أنقاض حرب الموصل

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

عـاجـل: ترامب يقول في تغريدة إن وزير الداخلية ريان زينك سيغادر منصبه نهاية العام

انتشال 2585 جثة من تحت أنقاض حرب الموصل

الدفاع المدني في نينوى انتشل 2585 جثة منذ بدء المعارك في أكتوبر/تشرين الأول 2016 حتى اليوم (غيتي)
الدفاع المدني في نينوى انتشل 2585 جثة منذ بدء المعارك في أكتوبر/تشرين الأول 2016 حتى اليوم (غيتي)

أعلنت مديرية الدفاع المدني في محافظة نينوى شمالي العراق اليوم الجمعة، انتهاء عملية انتشال الجثث من تحت أنقاض الحرب بمدينة الموصل، والتي أخرجت خلالها 2585 جثة.

وقال مدير الدفاع المدني في نينوى العميد محمد الجواري لوكالة الأناضول إن فرق الإنقاذ انتهت من أعمال انتشال الجثث من تحت الأنقاض في الموصل، وأضاف أن العدد النهائي للجثث بلغ 2585 -بينهم نساء وأطفال- جرى انتشالهم منذ بدء المعارك وحتى اليوم.

وأشار إلى أن إعلان انتهاء المهام جاء بعد أن أكملت فرق الإنقاذ انتشال جميع الجثث التي أبلغ عنها المواطنون من أقارب الضحايا، وجلّهم في الموصل القديمة (غربي المدينة).

وشنت القوات العراقية حملة عسكرية لانتزاع الموصل -ثانية أكبر مدن البلاد- من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية في أكتوبر/تشرين الأول 2016، وانتهت بدحر التنظيم في أغسطس/آب 2017 بعد سلسلة من الغارات الجوية والقصف الذي شارك فيه تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، كشف تحقيق لوكالة أسوشيتد برس أن ما بين تسعة آلاف وعشرة آلاف مدني قتلوا في معركة استعادة الموصل من تنظيم الدولة.

وتقول الوكالة إن القوات العراقية أو التحالف الدولي مسؤولة عن مقتل ما لا يقل عن 3200 مدني بالضربات الجوية والمدفعية وقذائف المورتر خلال المعركة. وقد دافع المتحدث باسم التحالف توماس فييل عن خياراته العملياتية بالقول إن تنظيم الدولة هو الذي وضع المدنيين في دائرة خطر.

وفي الموصل أيضا، قال الملازم في الشرطة المحلية إياد حسين العسلي للأناضول إن إحدى مفارز النجدة عثرت الجمعة على جثتين عليهما آثار إطلاق نار في الرأس والصدر، وإلى جانبهما ورقة مكتوب عليها (داعشي).

وأضاف أنه عثر على الجثتين قرب تقاطع البراوي شرقي الموصل، حيث سمى تنظيم الدولة الشارع الذي يقع فيه التقاطع "شارع الخلافة"، عند سيطرته على المدينة.

وتصاعدت وتيرة العثور على جثث تعود لعناصر من تنظيم الدولة أو مدنيين في الأسابيع القليلة الماضية.

المصدر : وكالة الأناضول