الحشد الشعبي يخلي مواقع في طوزخورماتو

الحشد الشعبي يخلي مواقع في طوزخورماتو

مسلح من الحشد الشعبي في منطقة شيعية بمدينة طوزخورماتو التي تضم خليطا قوميا ومذهبيا (رويترز)
مسلح من الحشد الشعبي في منطقة شيعية بمدينة طوزخورماتو التي تضم خليطا قوميا ومذهبيا (رويترز)

أخلت مليشا الحشد الشعبي مواقع كانت تسيطر عليها في قضاء طوزخورماتو المختلط عرقيا ومذهبيا في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، بعد أشهر من سيطرة القوات العراقية وقوات الحشد على مناطق كانت بيد البشمركة الكردية.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن الضابط العراقي نعمان الجبوري أن وحدات من قوات التدخل السريع تسلمت المواقع التي أخلاها الحشد في المدينة الواقعة شمالي محافظة صلاح الدين على الطريق الذي يصل بغداد بمحافظة كركوك.

وأضاف أن انسحاب مسلحي الحشد الشعبي بآلياتهم العسكرية يأتي في إطار خطة لتولي القوات الاتحادية مسؤولية الأمن داخل قضاء طوزخورماتو.

وردا على استفتاء الانفصال في كردستان العراق أواخر سبتمبر/أيلول الماضي، شنت القوات العراقية عملية عسكرية في ما يعرف بالمناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل، وتمكنت من استعادة طوزخورماتو وكركوك ومناطق أخرى من البشمركة، موجهة بذلك ضربة قوية لطموح إقليم كردستان للانفصال عن العراق.

وبعد تلك العملية العسكرية، ضغطت حكومة حيدر العبادي على مسلحي الحشد للانسحاب من كركوك ومن المناطق الأخرى التي جرت استعادتها من الأكراد، كما جرى منع فصائل الحشد الشعبي من فتح مقار لها في مدينة كركوك، فيما طلب الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي من مسلحيه الانسحاب من كركوك.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة