بغداد تلاحق مسؤولي الاستفتاء وكردستان تصوت للانفصال
آخر تحديث: 2017/9/28 الساعة 09:44 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/9/28 الساعة 09:44 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/8 هـ

بغداد تلاحق مسؤولي الاستفتاء وكردستان تصوت للانفصال

أكراد يحتفلون بالاستفتاء على الانفصال عن بغداد (رويترز)
أكراد يحتفلون بالاستفتاء على الانفصال عن بغداد (رويترز)
أعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق فتح تحقيق بحق مسؤولين في إقليم كردستان العراق لعدم التزامهم بتطبيق قرار المحكمة الاتحادية العليا بعدم إجراء استفتاء الانفصال، وسط تأكيد بغداد اعتزامها فرض السيطرة على كل مناطق الإقليم، في وقت قالت مفوضية الانتخابات بكردستان العراق إن أكثر من 92% من الناخبين صوتوا بـ"نعم" للانفصال.

وكانت المحكمة الاتحادية العليا (أعلى سلطة قضائية بالعراق) قد أصدرت يوم 18 سبتمبر/أيلول الجاري قرارا بوقف إجراءات الاستفتاء، لكن قادة الإقليم أجروه يوم الاثنين الماضي رغم رفض محلي ودولي.

وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار بيرقدار في بيان إنه بناء على قرار المجلس الوزاري للأمن الوطني المصادق عليه من قبل البرلمان فقد أحال إلى الادعاء العام طلب اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المسؤولين عن إجراء الاستفتاء في إقليم شمالي العراق والمخالف لقرار المحكمة الاتحادية.

وأضاف أن الادعاء العام طالب المجلس الوزاري للأمن الوطني (يرأسه رئيس الحكومة) والجهات المختصة بقائمة تضم أسماء المخالفين للدستور وقرار المحكمة الاتحادية لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

الموقف الكردي
في المقابل، علق مصدر مسؤول في كردستان -طلب عدم نشر اسمه- بقوله للأناضول إن ما يصدر عن القضاء العراقي لا يمكن تطبيقه على المسؤولين في الإقليم كون القضاء ببغداد يخضع لضغوط، وبات مسيسا أكثر من السابق.

وأضاف أنه يوجد مجلس قضاء ومحاكم في الإقليم، وهي المختصة وفق القانون بالملاحقات القانونية فيما لو تم خرق القانون، والإقليم لن يلتزم بأي قرار يصدره القضاء الاتحادي.

وصادق البرلمان العراقي أمس على قرار يلزم الحكومة بنشر قواتها في مناطق متنازع عليها بين بغداد وأربيل، والسيطرة على حقولها النفطية، بما فيها محافظة كركوك.

وشددت الحكومة العراقية برئاسة حيدر العبادي على أنها ستتخذ ما يلزم لفرض سلطة الدولة في الإقليم الشمالي بموجب القوانين النافذة في البلاد.

وقال العبادي لأعضاء البرلمان إنه لا قتال بين أبناء الوطن الواحد. ودعا إلى إلغاء الاستفتاء، والدخول في حوار تحت سقف الدستور رافضا الحوار على أساس نتائج الاستفتاء.

كما دعا العبادي سلطات كردستان إلى إعادة كل المناطق التي "استحوذت عليها والتي تقع خارج حدوده الإدارية"، مطالبا قوات البشمركة بالانسحاب من المناطق التي تقدمت إليها خلال عمليات استعادة محافظة نينوى.

البرلمان العراقي أصدر قرارا يلزم بغداد بنشر قواتها في المناطق المتنازع عليها (الجزيرة)

آخر مهلة
وأضاف أن آخر مهلة أمام حكومة كردستان لتسليم مطارات الإقليم إلى سلطة المركز ستكون مساء غد الجمعة.

وأكد أن الانتخابات البرلمانية ستُجرى في موعدها، مطالبا بإجراء انتخابات المحافظة في كركوك، ومشددا على أنها محافظة عراقية.

يأتي ذلك في وقت قالت فيه سلطات كردستان العراق إنها مستعدة للتفاوض على قبول مراقبين اتحاديين بمطارات الإقليم. 

وكانت سلطة الطيران المدني العراقية أبلغت في وقت سابق شركات الطيران الأجنبية بتعليق الرحلات إلى إقليم كردستان اعتبارا من يوم غد الجمعة .

وأعلنت المفوضية العليا للانتخابات والاستفتاء في كردستان العراق أمس أن أكثر من 92% من الناخبين الأكراد صوتوا بـ"نعم" في الاستفتاء على انفصال الإقليم المتمتع بحكم ذاتي منذ عام 1991 عن العراق.

وقال مسؤولون في المفوضية خلال مؤتمر صحفي في أربيل إن 92.73% من ثلاثة ملايين 305 آلاف و925 شخصا صوتوا بـ"نعم" في الاستفتاء الذي بلغت نسبة المشاركة فيه 72.16%.

وأشارت المفوضية إلى أن نسبة الذين صوتوا بـ"لا" بلغت 7.27%.

المصدر : الجزيرة + وكالات