هنية: جاهزون لاستقبال حكومة الوفاق بغزة
آخر تحديث: 2017/9/19 الساعة 20:35 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/9/19 الساعة 20:35 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/28 هـ

هنية: جاهزون لاستقبال حكومة الوفاق بغزة

هنية شدد على أن حماس جادة في تحقيق المصالحة وطالب أبو مازن بإلغاء إجراءات اتخذت ضد أهل غزة (غيتي/أرشيف)
هنية شدد على أن حماس جادة في تحقيق المصالحة وطالب أبو مازن بإلغاء إجراءات اتخذت ضد أهل غزة (غيتي/أرشيف)

أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية أن حركته قطعت خطوة مهمة في ملف المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام، معلنا أن "حماس" جاهزة لاستقبال حكومة الوفاق الوطني في غزة لاستلام مسؤولياتها.

وقال هنية في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء في معبر رفح في ختام زيارته لمصر إن المباحثات مع المسؤولين المصريين تناولت خمسة ملفات، هي "الملف السياسي، وملف العلاقات الثنائية، والملف الأمني، وملف غزة، وملف الأوضاع في مدينة القدس".

وتابع "جاهزون للعودة بعد عدة أيام إلى القاهرة لاستئناف الحوار بين فتح وحماس"، موضحا أن هذا يؤكد أن حركة حماس هي اليوم "أكثر إصرارا وتمسكا بإنجاح هذه الخطوات، إننا ذاهبون للمصالحة بجدية وعزيمة". وزيارة هنية للقاهرة هي الأولى منذ انتخابه رئيسا للمكتب السياسي للحركة في 7 مايو/أيار 2017.

وأعلن هنية أنه اتصل بالرئيس محمود عباس (أبو مازن) وأكد له عزم حماس المضي قدما في تحقيق المصالحة، مبرزا أن الحركة حلت اللجنة الإدارية وتتوقع من أبو مازن وقف الإجراءات التي تم اتخاذها ضد سكان القطاع.

وكان عباس قد اتخذ إجراءات، بينها التوقف عن دفع ثمن الوقود لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة في غزة، إضافة إلى إحالة آلاف الموظفين إلى التقاعد الإجباري.

وسبق لعباس أن تعهد بإلغاء تلك الإجراءات بمجرد أن تحل حماس اللجنة الإدارية، في حين أكد هنية أن اللجنة الإدارية لم تكن هي العائق الوحيد أمام المصالحة.

الحكومة تبارك
من جهته، أكد مجلس الوزراء الفلسطيني استعداد الحكومة لتسلم مسؤولياتها في قطاع غزة، موضحا أن لديها الخطط الجاهزة والخطوات العملية لتسلم كافة مناحي الحياة في قطاع غزة، وبما يمكنها من القيام بواجباتها تجاه أهالي القطاع والتخفيف من معاناتهم.

وأعرب المجلس خلال جلسته الأسبوعية برئاسة رامي الحمد الله عن شكره وتقديره للجهود المصرية الهادفة إلى إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية، مطالبا إسرائيل برفع حصارها المفروض على قطاع غزة منذ أكثر من عشر سنوات.

وشدد المجلس على ضرورة إعادة الوحدة إلى الوطن ومؤسساته وترسيخ بنائها لتتم حماية المشروع الوطني في إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات