تركيا ترحب برفض برلمان العراق استفتاء انفصال كردستان
آخر تحديث: 2017/9/14 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/9/14 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/23 هـ

تركيا ترحب برفض برلمان العراق استفتاء انفصال كردستان

أعربت الخارجية التركية عن امتنانها لمجلس النواب العراقي الذي صوت أمس برفض إجراء استفتاء شعبي حول انفصال إقليم كردستان العراق، واعتبرت قرار الرفض رسالة واضحة بأهمية الحفاظ على سيادة العراق ووحدة أراضيه.

كما أعربت الخارجية التركية في بيان عن قلقها من التصريحات التي صدرت عن الإدارة في الإقليم وإصرارها على إجراء الاستفتاء رغم جميع التحذيرات الصادرة من تركيا ومن بعض الدول التي تتحلى بالحساسية حول هذا الموضوع.

ونبهت إلى ضرورة أن تعلم إدارة الإقليم أنه سيكون هناك ثمن لإصرارها على المضي في الاستفتاء.

ووصف الناطق باسم الحكومة التركية بكير بوزداغ  قرار رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني إجراء الاستفتاء بالخطأ التاريخي، مشيرا إلى أن شؤون هذه المنطقة لا تعني البارزاني ولا الأكراد التابعين له فقط، بل هناك عرب وتركمان وأقليات أخرى.

وكان البرلمان العراقي قد كلف رئيس الوزراء حيدر العبادي أمس "باتخاذ كل الإجراءات التي من شأنها الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية" ردا على خطوة إجراء الاستفتاء في 25 سبتمبر/أيلول.

من جهته قال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري إن على زعماء كردستان العراق الاستعداد لمواجهة العواقب إن أعلنوا الاستقلال من جانب واحد، وإنهم سيجدون تنفيذه أصعب مما يتوقعون.

في السياق حذرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق من أن استفتاء الانفصال سيقود إلى مواجهات عسكرية، مؤكدة أن تحشيدا عسكريا بدأ في المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل.

زعماء إقليم كردستان أكدوا إصرارهم على إجراء استفتاء الانفصال في 25 من الشهر الجاري (غيتي إيميجز)

إصرار كردي
والاستفتاء الذي يصر الزعماء الأكراد على إجرائه في 25 سبتمبر/أيلول الجاري غير مُلزم، بمعنى أنه يتمحور حول استطلاع رأي سكان المحافظات الثلاث في الإقليم الكردي، وهي أربيل والسليمانية ودهوك ومناطق أخرى متنازع عليها، بشأن إن كانوا يرغبون بالانفصال عن العراق أم لا.

وإلى جانب العراق وتركيا ترفض كذلك إيران وسوريا الاستفتاء خشية أن يذكي النزعة الانفصالية لدى الأكراد في هذه الدول.

في سياق ذي صلة قال حسين أمير عبد اللهيان، كبير مستشاري رئيس البرلمان الإيراني إن طهران قلقة من تأثير الاستفتاء على وحدة العراق ووضعه الأمني، وكذلك من تأثيره على الاستقرار في المنطقة، واصفا قرار الاستفتاء بالخطأ الاستراتيجي.

أما الدول الغربية فترفض إجراء الاستفتاء لأنها تخشى أن يشعل نزاعا بين العرب والأكراد في العراق ويحول الانتباه عن الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات