القدوة: لا شرعية لإسرائيل دون دولة فلسطينية
آخر تحديث: 2017/9/13 الساعة 18:04 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/9/13 الساعة 18:04 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/22 هـ

القدوة: لا شرعية لإسرائيل دون دولة فلسطينية

القدوة نفى علم حركة فتح بطرح مبادرة مصرية جديدة لإنهاء الانقسام (الأناضول)
القدوة نفى علم حركة فتح بطرح مبادرة مصرية جديدة لإنهاء الانقسام (الأناضول)

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ناصر القدوة أن المستوطنات الإسرائيلية تشكل انتهاكا جسيما للقانون الدولي الإنساني وجريمة حرب، مشددا على أنه لا شرعية لوجود "دولة إسرائيل دون دولة فلسطين".

وقال القدوة في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء في مدينة رام الله بالضفة الغربية إن مواقف واشنطن وعدم تبنيها موقفا واضحا ضد الاستيطان الإسرائيلي يشكل مصدر قلق للفلسطينيين، مؤكدا أنه لن يكون هناك أي تغيرات إقليمية دون حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي أولا.

ورجح القدوة أن إسرائيل لن تصبح عضوا في مجلس الأمن الدولي "ما لم تغير من سياساتها الحالية"، متوقعا "هزيمة مدوية لها في حال رشحت لعضوية المجلس".

وأضاف أن إسرائيل التي رفضت كل القرارات التي صدرت عن مجلس الأمن الدولي بشأن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي "لن تكون عضوا في المجلس".

وأكد القدوة أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيلتقي نظيره الأميركي دونالد ترمب في نيويورك هذا الشهر، وقال إن اللقاء سيكون على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقلل القدوة من سقف التوقعات الفلسطينية إزاء التحرك الأميركي بشأن حل القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن واشنطن لم تبلور حتى الآن رؤية واضحة لعملية السلام كما لم تعتمد حل الدولتين لإنهاء الصراع.

المصالحة الفلسطينية
وفي ملف المصالحة الفلسطينية، نفى القدوة علم حركة فتح بطرح مبادرة مصرية جديدة لإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي، وقال إن فتح بحاجة إلى مزيد من التوضيح من قبل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) حول تصريحاتها بخصوص جهود إنهاء الانقسام.

وأضاف أن مطالب فتح للتوصل إلى اتفاق ينهي الانقسام هو حل اللجنة الإدارية وتنفيذ اتفاق القاهرة، مشيرا إلى الحاجة إلى إجراء حوار فعال وصريح مع حماس في القاهرة بهدف التأكد من الموقف للوصول إلى نتائج مرجوة.

وكانت حماس أعلنت أن وفدها إلى القاهرة برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية قدم للقيادة المصرية رؤيتها الخاصة بإنهاء الانقسام الفلسطيني وإنجاز ملف المصالحة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات