الجامعة العربية وإيران ترفضان استفتاء كردستان العراق
آخر تحديث: 2017/9/13 الساعة 15:04 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/9/13 الساعة 15:04 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/22 هـ

الجامعة العربية وإيران ترفضان استفتاء كردستان العراق

المجلس الوزاري للجامعة العربية أصدر قرارا بالإجماع يؤكد رفض الاستفتاء (رويترز)
المجلس الوزاري للجامعة العربية أصدر قرارا بالإجماع يؤكد رفض الاستفتاء (رويترز)

رفضت جامعة الدول العربية إجراء إقليم كردستان شمالي العراق استفتاء بشأن مصيره يوم 25 سبتمبر/أيلول الجاري، في حين وصف أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني الخطوة بـ"الإجراء غير المدروس".

فقد أصدر المجلس الوزاري للجامعة العربية اليوم الأربعاء قرارا بالإجماع يؤكد رفض الاستفتاء، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية أحمد جمال إنه "مرفوض لعدم قانونيته وتعارضه مع الدستور العراقي الذي يجب احترامه والتمسك به".

وأشار إلى أن قرار المجلس الوزاري الذي جاء بناء على طلب وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري "يدعم وحدة العراق لما تمثله من عامل رئيسي لأمن واستقرار المنطقة، وأن تهديد هذه الوحدة يمثل خطرا على أمن المنطقة وقدرة دولها وشعوبها على مواجهة الإرهاب".

وفي السياق نفسه، دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إلى الحوار بين الفصائل الكردية في العراق والحكومة العراقية.

وقال أبو الغيط "إن بقاء العراق الموحد الفدرالي المتعدد المكونات والأعراق هو مصلحة للعراق بعربه وكرده وللأمة العربية كلها".

وأضاف "أوجه ندائي للإخوة الأكراد بإعطاء الفرصة للحوار حفاظا على الدستور الذي شاركوا في صياغته وصونا للنظام الذي يحفظ للعراق وحدته".

بروز نزاعات
معارضة استفتاء الإقليم لم تأت فقط من الجامعة العربية، فإيران جارة العراق عبرت هي الأخرى عن موقف معارض جاء على لسان أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني الذي وصف الاستفتاء المزمع إجراؤه في إقليم كردستان بأن "إجراء غير المدروس" الذي "قد يؤدي إلى بروز نزاعات جديدة في المنطقة".

وأوضح شمخاني في حوار صحفي أن الاستفتاء له تبعات مدمرة على إقليم كردستان العراق وأنه سيضيع على الأكراد فرصة تأثيرهم في الوضع السياسي و الحكم في العراق.

كما لفت إلى أن الاستفتاء قد يؤدي إلى تشديد الخلاف بين الأحزاب الكردية ما قد يلقي بتداعياته على شعب الإقليم بحسب المسؤول الإيراني.

وفي السياق نفسه، جدد أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام في إيران محسن رضائي قبل أيام معارضة بلاده لتنظيم استفتاء تقرير المصير بالإقليم العراقي محذرا من أن يؤدي انفصال الإقليم إلى حرب طويلة وتقسيم يصيب سوريا وتركيا.

يشار إلى أن مجلس النواب العراقي صوت الثلاثاء بأغلبية أعضائه على رفض قرار إقليم كردستان إجراء الاستفتاء، وقرر تخويل رئيس الوزراء حيدر العبادي كل الصلاحيات اللازمة لمنع إجراء الاستفتاء داخل الإقليم وخارجه سواء في كركوك أو في المناطق المتنازع عليها.

وبحسب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في الإقليم، فإن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات البشمركة الكردية في محافظة نينوى (شمالي العراق) ومناطق أخرى منها كركوك ستشارك في الاستفتاء على حق تقرير مصير الإقليم.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات