نصر الله: ذهبت إلى دمشق لبحث إجلاء تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2017/8/31 الساعة 20:36 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/8/31 الساعة 20:36 (مكة المكرمة) الموافق 1438/12/9 هـ

نصر الله: ذهبت إلى دمشق لبحث إجلاء تنظيم الدولة

الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله يؤكد أن التنسيق مع سوريا مصلحة للبنان (الجزيرة)
الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله يؤكد أن التنسيق مع سوريا مصلحة للبنان (الجزيرة)

كشف الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله أنه سافر إلى دمشق، وقال إنه بحث مع رئيس النظام السوري بشار الأسد إجلاء عناصر تنظيم الدولة من الحدود اللبنانية. وأضاف في خطاب له اليوم الخميس أنه يجب اتخاذ قرار سيادي لبناني بشأن التنسيق مع سوريا بعيدا عن الضغوط الغربية.

وأكد نصر الله أن التنسيق مع سوريا مصلحة للبنان وأنه يجب الإسراع في ذلك حتى لا يسبق الغرب الذي تبدّلت مواقفه، وتابع "نحن ذهبنا للقيادة السورية وقلنا لهم إننا نريد إنهاء معركة الجرود التي كانت خارج أولوياتهم". وذكر أن "انتقال داعش إلى دير الزور كان يحرج القيادة السورية، ولكن نحن طلبنا وقلنا لهم لدينا قضية وطنية إنسانية، ولا يمكن أن نكشف مصير الجنود الأسرى".

وقال نصر الله "ذهبت للشام عند الرئيس الأسد وقلت له "فتشنا" ولم نجد شيئا، إذا انتهت المعركة ولم يحسم مصير الجنود يكون لدينا مشكلة، وقال لي: هذا الموضوع سيحرجني ولكن لا مشكلة. وتحملت القيادة السورية هذا الحرج من أجل لبنان وليس من أجل سوريا".

وأوضح الأمين العام لحزب الله بلبنان أن طلبه ترتيب العلاقة مع سوريا تم "كي لا نلحق غيرنا في المستقبل، لأن الكثير من الدول الأوروبية وغيرها وبعض الدول الخليجية تعمل للانفتاح على سوريا".

تدخل أميركي
وكشف نصر الله أنه عندما تحقق ما وصفه بالانتصار في جرود عرسال في يوليو/تموز الماضي أبلغ الأميركيون المسؤولين اللبنانيين رسالة غاضبة بأنه لا ينبغي أن تسمحوا للحزب بذلك.
الجيش اللبناني يعزز انتشاره بالحدود مع سوريا (الجزيرة)


وأضاف انه عندما قررت الحكومة أن يقوم الجيش بالتحرير عاد الأميركيون من جديد وطلبوا من المسؤولين اللبنانيين عدم القيام بهذه العملية العسكرية، وهددوا بقطع المساعدات عن الجيش اللبناني إذا أقدمت الدولة على تنفيذ هذه العملية العسكرية، لكن الرئيس اللبناني ميشال عون اتخذ القرار.

وقال الأمين العام لحزب الله في خطابه إن أي عقوبات على حزب الله ستنعكس على جميع اللبنانيين وعلى الاقتصاد اللبناني، مما يوجب مواجهة الضغوط على لبنان بروح التعاون.

وأكد نصر الله أن المشروع الأميركي الإسرائيلي يتهاوى، واعتبر أن "الحرب السعودية المدانة على اليمن" حرب أميركية بالمطلق، مشددا على أن الولايات المتحدة تريد الصراعات والحروب في المنطقة.

يذكر أن نصر الله كان كشف قبل ثلاثة أيام أن 11 من مقاتلي الحزب وسبعة جنود سوريين قتلوا في معركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في القلمون قرب الحدود مع لبنان. وقال في خطاب له إن تنظيم الدولة طلب التفاوض منذ اللحظة الأولى، مشيرا إلى أن الاتفاق الذي أبرم مع التنظيم بالتنسيق مع دمشق جاء تجنيبا لإزهاق أرواح مدنيين وجنود من الجيش اللبناني.

المصدر : الجزيرة