ترقب بالخليج لنتائج الحراك الدبلوماسي الكويتي الأميركي
آخر تحديث: 2017/8/10 الساعة 15:01 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/8/10 الساعة 15:01 (مكة المكرمة) الموافق 1438/11/18 هـ

ترقب بالخليج لنتائج الحراك الدبلوماسي الكويتي الأميركي

وزير الخارجية القطري أكد خلال استقباله المبعوثيْن الأميركييْن دعم بلاده الوساطة الكويتية الرامية لحل الأزمة (موقع تويتر)
وزير الخارجية القطري أكد خلال استقباله المبعوثيْن الأميركييْن دعم بلاده الوساطة الكويتية الرامية لحل الأزمة (موقع تويتر)
تترقب منطقة الخليج نتائج الحراك الدبلوماسي المكثف للدبلوماسية الأميركية والكويتية سعيا لحل الأزمة المستمرة منذ أكثر من شهرين، وتتحدث تقارير عن أن هذا الحراك استهدف إجراء حوار خليجي مباشر على أساس خريطة طريق محددة وضمانات من الكويت والولايات المتحدة.

واستقبل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمس الأربعاء مبعوثي وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، وهما مساعده تيم ليندر كينغ والجنرال المتقاعد أنتوتي زيني.

 كما التقى المبعوثان وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الذي جدد دعم بلاده التام للوساطة الكويتية الرامية لحل الأزمة التي أثارها إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر في 5 يونيو/حزيران الماضي قطع علاقاتها مع قطر ومحاصرتها.

وكان مبعوثا أمير الكويت الشيخ صباح الخالد الصباح والشيخ محمد العبد الله الصباح قد زارا الدوحة أمس، ونقلا رسالة من الأمير الشيخ صباح الأحمد الصباح إلى أمير قطر، والتقيا أيضا مع الموفديْن الأميركييْن قبيل مغادرتهما العاصمة القطرية.

وفي الأيام القليلة الماضية زار المبعوثان الكويتيان مصر والسعودية وسلطنة عمان والإمارات والبحرين، وسلما قادتها رسائل من أمير الكويت تتعلق بالأوضاع الراهنة في المنطقة، وشملت جولة الموفديْن الأميركييْن دول الخليج كلها، ومن المقرر أن يعودا غدا الجمعة إلى واشنطن، وفق وزارة الخارجية الأميركية.

ولم تظهر بعد مؤشرات على أن جولات المبعوثين الأميركيين والكويتيين قد نجحت في إخراج الأزمة من حالة الجمود التي تمر بها منذ أسابيع، بيد أن هذه المساعي المكثفة أشاعت نوعا من التفاؤل بإمكانية التغلب على العقبات التي تحول حتى الآن دون الدخول في حوار خليجي-خليجي. 

خريطة طريق
وفي وقت سابق، نقلت وكالة بلومبرغ عن مسؤول خليجي أن الموفديْن الأميركييْن يسعيان إلى صرف دول الحصار عن قائمة المطالب الـ13 التي تقدمت بها في بداية الأزمة ورفضتها قطر، وبدلا من ذلك اعتماد خريطة طريق أعدها وزير الخارجية الأميركي، مع الأخذ في الاعتبار المبادئ الستة التي وضعتها الدول الأربع المحاصرة لقطر، ومنها ما يتعلق بمكافحة الإرهاب وتمويله.

ووفق ما رشح حتى الآن، فإن رسائل أمير الكويت إلى قادة الدول الخليجية ومصر تصب في اتجاه فتح حوار مباشر بين أطراف الأزمة.

وقالت صحيفة القبس الكويتية إن خريطة الطريق المقترحة تتضمن نقاطا، من بينها التهدئة الإعلامية، على أن تكون هناك ضمانات كويتية وأميركية وربما أوروبية أيضا لما يتم الاتفاق عليه.

يذكر أن وزير الخارجية الأميركي ونظراءه من ألمانيا وبريطانيا وإيطاليا بالإضافة إلى منسقة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي زاروا منطقة الخليج سعيا لإنهاء الأزمة الخليجية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات