وزير خارجية فرنسا بأبو ظبي بعد دعوته لحوار خليجي
آخر تحديث: 2017/7/16 الساعة 23:49 (مكة المكرمة) الموافق 1438/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/7/16 الساعة 23:49 (مكة المكرمة) الموافق 1438/10/22 هـ

وزير خارجية فرنسا بأبو ظبي بعد دعوته لحوار خليجي

أمير الكويت استقبل لودريان الذي أكد دعم بلاده الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية (الجزيرة)
أمير الكويت استقبل لودريان الذي أكد دعم بلاده الوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية (الجزيرة)
أجرى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان -مساء اليوم الأحد- محادثات في العاصمة الإماراتية مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، وكان دعا للحوار بين دول مجلس التعاون الخليجي لحل الأزمة القائمة منذ أسابيع.

ووصل لودريان إلى الإمارات -المحطة الأخيرة في جولته الخليجية- بعدما زار السبت والأحد قطر والسعودية والكويت. وفي وقت سابق اليوم أجرى لودريان مساءً محادثات مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الصباح، بحضور وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبد الله الصباح.

وتناولت هذه المحادثات جهود الوساطة التي تبذلها الكويت لحل الأزمة الخليجية، حيث جدد لودريان تأكيد دعم بلاده لهذه الوساطة وضرورة إحلال الهدوء في المنطقة.

وكان لودريان قد وصل إلى الكويت صباح اليوم قادما من مدينة جدة السعودية، والتي سبقها بزيارة إلى العاصمة القطرية الدوحة. وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي عادل الجبير السبت قال الوزير الفرنسي إن بلاده لا تريد أن تعوض الوسيط الكويتي، وأكد أن الأزمة الخليجية يجب أن تحل في الإطار الخليجي.

وأضاف أن بلاده تسعى لخفض التوتر في المنطقة من أجل توفير بيئة مريحة لحوار يفضي إلى حل سريع للأزمة التي أشعلها إعلان كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر -فجر الخامس من يونيو/حزيران الماضي- قطع العلاقات مع قطر ومحاصرتها.

وكانت قطر المحطة الأولى في جولة لودريان الخليجية، والتقى في الدوحة أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، ووزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني. ودعا دول الحصار لإنهاء الإجراءات التي اتخذتها ضد قطر، وأعلن استعداد الدوحة للتحاور مع جيرانها ولكن دون المساس بسيادتها الوطنية.

وتندرج جولة الوزير الفرنسي ضمن مساع دبلوماسية دولية لإنهاء الأزمة، وهي تعقب جولات قام بها وزراء ألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة في المنطقة التي ينتظر أن يزورها المزيد من المسؤولين في الأيام القليلة القادمة.

وكانت جولة وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في المنطقة هي الأحدث قبل وصول لودريان، وقد التقى خلالها مرتين أمير قطر بالدوحة، ووقع مع نظيره القطري مذكرة تفاهم لتعزيز جهود مكافحة تمويل الإرهاب، وأثنى على الموقف القطري من الأزمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات