ضحايا باشتباكات بين الشرطة وسكان في القاهرة
آخر تحديث: 2017/7/16 الساعة 21:13 (مكة المكرمة) الموافق 1438/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/7/16 الساعة 21:13 (مكة المكرمة) الموافق 1438/10/22 هـ

ضحايا باشتباكات بين الشرطة وسكان في القاهرة


وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية أن اشتباكات اندلعت بين الشرطة وسكان في جزيرة بنيل القاهرة اليوم الأحد. وقال شاهد إن الاشتباكات أدت إلى سقوط قتيل وإصابة العشرات.

وقالت وزارة الداخلية في بيان رسمي إن الاشتباكات اندلعت إثر قيام قوات الأمن بحملة موسعة لإزالة التعديات على أملاك الدولة بجزيرة الوراق.

وتابع البيان "فوجئت القوات بقيام البعض من المتعدين بالتجمهر والاعتراض على تنفيذ قرارات الإزالة والتعدي على القوات بإطلاق أعيرة الخرطوش ورشقها بالحجارة، مما دفع القوات لإطلاق الغازات المدمعة لتفريق المتجمعين والسيطرة على الموقف".

وأشارت وزارة الداخلية إلى أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة 31 من رجال الشرطة، بينهم ثلاثة ضباط، مؤكدة نجاح القوات في السيطرة على الموقف، واتخاذ الإجراءات القانونية. 

ضحايا مدنيون
ونقلت بوابة الأهرام المصرية عن مصدر بمديرية أمن الجيزة قوله إن شخصا قتل خلال الاشتباكات بين الشرطة وأهالي جزيرة الوراق.

وأضاف المصدر أن الاشتباكات أسفرت أيضا عن إصابة خمسة  أفراد على الأقل من الأهالي، في حين ألقت قوات الأمن القبض على 12.

 

ونقلت رويترز عن محمد عبد المعبود -أحد سكان جزيرة الوراق- أن القتيل من سكان الجزيرة وأن من بين المصابين امرأتان أصيبت إحداهما بطلق خرطوش في الصدر.

ونشرت مواقع إخبارية محلية صورا لقنابل غاز مدمع قالت إن الشرطة استخدمتها في الاشتباكات.

مداهمات عسركية
من جهة ثانية، أعلن الجيش المصري اليوم الأحد مقتل ثلاثة مسلحين في مداهمات عسكرية وسط سيناء، شمال شرقي البلاد.

 وعلى صفحته بفيسبوك أوضح المتحدث باسم الجيش المصري العقيد تامر الرفاعين أن "قوات إنفاذ القانون بالتعاون مع القوات الجوية تمكنت من القضاء على ثلاثة عناصر تكفيرية والقبض على آخر في مداهمة لقوات الجيش وسط سيناء".

وأشار المتحدث إلى أنه تم تدمير خمسة مخازن تحتوى كميات من المواد المتفجرة والذخائر.

ويطلق الجيش المصري تعبير "عناصر تكفيرية" على المنتمين للجماعات المسلحة الناشطة في محافظة شمال سيناء، ومن أبرزها تنظيم أنصار بيت المقدس.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات