فرنسا تدعو لحل سريع للأزمة الخليجية
آخر تحديث: 2017/7/15 الساعة 14:36 (مكة المكرمة) الموافق 1438/10/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/7/15 الساعة 14:36 (مكة المكرمة) الموافق 1438/10/21 هـ

فرنسا تدعو لحل سريع للأزمة الخليجية

وزير خارجية فرنسا أكد دعم بلاده للوساطة الكويتية في حل الأزمة الخليجية (الجزيرة)
وزير خارجية فرنسا أكد دعم بلاده للوساطة الكويتية في حل الأزمة الخليجية (الجزيرة)

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان إنه يوجه رسالة تهدئة إلى أطراف الأزمة الخليجية، ودعا إلى إيجاد حل سريع للأزمة، مؤكدا دعم فرنسا للوساطة الكويتية، ورغبة قطر في الحوار البناء.

وأضاف الوزير الفرنسي -في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في الدوحة- أن الإجراءات التي اتخذتها دول الحصار ضد قطر تؤثر سلبا على حياة المدنيين، والجهود المبذولة لمكافحة الإرهاب، داعيا إلى إيجاد حل سريع لهذه الأزمة.

وعبر لودريان عن دعم بلاده للوساطة الكويتية وللجهود التي يبذلها وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون لحل الأزمة.

وأشار إلى أن قطر مستعدة للحوار بشرط احترام سيادتها، والعمل أيضا على مكافحة وتمويل الإرهاب.

وأضاف "نتطلع إلى زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قريبا إلى فرنسا".

أما وزير الخارجية القطري فقد رحب بموقف فرنسا الداعم للوساطة الكويتية في حل الأزمة على أساس الاحترام المتبادل وأحكام القوانين الدولية، وأشار وزير الخارجية القطري إلى أن مباحثاته مع نظيره الفرنسي تناولت الإجراءات والظروفَ التي تمر بها دولة قطر حاليا.

وجدد الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني حرص قطر على مكافحة الإرهاب، ولكنه أشار إلى أن إجراءات دول الحصار تعطل هذا الهدف باعتبار أنه يتطلب عملا جماعيا.

وأضاف الوزير القطري أنه لا يمكن مكافحة الإرهاب بممارسة الدول للإرهاب الفكري والسياسي.

جولة خليجية
يشار إلى أن وزير الخارجية الفرنسي بدأ اليوم السبت جولة خليجية تقوده إلى السعودية والإمارات والكويت.

وفي وقت سابق ذكر بيان للخارجية الفرنسية أن باريس تشجع أطراف الأزمة في الخليج على الحوار وعدم التصعيد، وتؤكد على ضرورة التوصل إلى تسوية سياسية.

وأشار البيان إلى أن الوزير الفرنسي سينبه إلى ضرورة تجنب التبعات السلبية لهذه الأزمة، سياسيا ودبلوماسيا واقتصاديا وأمنيا.

وأعربت فرنسا عن دعمها لجهود الوساطة التي تقودها الكويت، وقالت إن الجولة الخليجية لوزير خارجيتها تندرج ضمن المساعي نفسِها التي تقودها بريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة لنزع فتيل الأزمة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات