قوات حفتر تعلن السيطرة على حي سوق الحوت ببنغازي
آخر تحديث: 2017/6/25 الساعة 12:39 (مكة المكرمة) الموافق 1438/10/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/6/25 الساعة 12:39 (مكة المكرمة) الموافق 1438/10/1 هـ

قوات حفتر تعلن السيطرة على حي سوق الحوت ببنغازي

القوات الموالية لحفتر سيطرت على معظم مناطق بنغازي (رويترز)
القوات الموالية لحفتر سيطرت على معظم مناطق بنغازي (رويترز)

أعلنت القوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر أنها سيطرت السبت على حي سوق الحوت (وسط مدينة بنغازي شرقي ليبيا)، بعد سقوط عشرات القتلى والجرحى من جنودها في معارك عنيفة مع خصومها.

ويعدّ هذا التطور أحدث خطوة في التقدم البطيء لقوات حفتر التي تشن منذ ثلاث سنوات حملة ضد المقاتلين الإسلاميين والمعارضين الآخرين في ثاني أكبر مدن ليبيا.

وخلال اليومين الماضيين قُتل ما لا يقل عن 13 من أفراد قوات حفتر وأصيب 37 آخرون، حسب ما ذكره مسؤول طبي. وقال مصدر عسكري إن الألغام الأرضية كانت وراء سقوط الكثير من القتلى.

وإلى جانب حي الصابري، يعد سوق الحوت أحد المعاقل الأخيرة لجماعات مسلحة مناوئة لقوات حفتر في بنغازي.

وجاء هذا التقدم بعد أن أعلنت جماعة سرايا الدفاع عن بنغازي أنها مستعدة لحل نفسها والاندماج في قوات الأمن الوطنية.

يشار إلى أن سرايا الدفاع عن بنغازي جماعة مسلحة مناوئة لحفتر وتضم مقاتلين انسحبوا من المدينة، وحاولوا بعد ذلك التقدم صوبها، لكنهم أخفقوا. 

وفي وقت سابق، قالت سرايا الدفاع عن بنغازي الليبية إن هناك ضغوطا إماراتية وفرنسية على الإدارة الأميركية لتصنيفها منظمة إرهابية.

وأوضحت أن سبب هذه الضغوط هو دورها في كشف ما سمته حقيقة المخطط الانقلابي المتمثل في التدخل المصري الإماراتي الفرنسي في ليبيا.

وقال مصدر عسكري بارز في السرايا لمراسل الجزيرة إن الهدف وراء الضغوط الإماراتية والفرنسية هو إعطاء مبرر لتنفيذ عمليات عسكرية داخل التراب الليبي بحجة محاربة الإرهاب، وسيكون ذلك "شماعة لضرب ما تبقى من ثوار فبراير".

وأكد المصدر أن هذه العمليات ستستهدف الثوار من مقاتلي وقادة السرايا في مواقع تمركزهم أو تحركاتهم العسكرية التي تستهدف قوات حفتر.

المصدر : الجزيرة + رويترز

التعليقات