مواجهات عنيفة ومباشرة بالموصل القديمة
آخر تحديث: 2017/6/19 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1438/9/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/6/19 الساعة 22:49 (مكة المكرمة) الموافق 1438/9/25 هـ

مواجهات عنيفة ومباشرة بالموصل القديمة

أعلنت القوات العراقية اليوم الاثنين أنها تخوض مواجهات شرسة ومباشرة مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في المدينة القديمة بالموصل، فيما يتزايد القلق على مصير أكثر من مئة ألف مدني ما زالوا محاصرين هناك.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت إن قواته المسنودة بكتيبة من القناصين والطائرات المسيرة، تخوض معارك شرسة مع مقاتلي التنظيم في المدينة القديمة.

وأضح أن القتال يدور من زقاق إلى زقاق وبين المنازل، وأن تنظيم الدولة يلجأ إلى التفخيخ لإعاقة تقدم القوات العراقية.

وقد تقدمت القوات العراقية اليوم الاثنين مئتي متر داخل المدينة القديمة غرب الموصل، في إطار هجوم بدأته الأحد على آخر حصن لتنظيم الدولة في المدينة. وأكد قادة عسكريون أن مقاتلي التنظيم يظهرون مقاومة شرسة.

وقال القائد في قوات مكافحة الإرهاب اللواء الركن معن السعدي إن "داعش يبدي مقاومة شرسة"، مضيفا "لقد أقفلوا كل المداخل، وزرعوا العبوات الناسفة وفخخوا منازل قد تكون قواتنا قريبة منها".

القوات العراقية تستهدف مقاتلي تنظيم الدولة من مسافات قريبة وتعترف بمواجهة مقاومة شرسة (غيتي)

وجها لوجه
وأكد أن "تحقيق الاختراق كان صعبا للغاية. المعركة اليوم وجها لوجه". وتوقع عسكريون أن يكون القتال صعبا وأن تستمر المعارك أسابيع.

وعبر نداء بمكبرات الصوت، خيّرت القوات العراقية مقاتلي تنظيم الدولة بين "الاستسلام أو الموت".

وجاء في نداء وجهته للمدنيين "نحن قادمون إلى المدينة القديمة. القوات الأمنية على وشك إنهاء معاناتكم. شرق الموصل وغربها سيتحدان مجددا قريبا".

من جهتها، أعلنت الأمم المتحدة الجمعة أن أكثر من مئة ألف مدني عراقي محتجزون لدى مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية دروعا بشرية في الموصل القديمة.

وأعربت منظمات إنسانية عدة عن قلقها حيال مصير المدنيين الذين يواجهون خطر الحصار بين المعارك العنيفة.

بعض العائلات فرّت اليوم من جحيم المعارك فيما تفاقمت معاناة المدنيين المحاصرين (رويترز)

نزوح وموت
وقالت الاختصاصية في غرفة الطوارئ التابعة للصليب الأحمر جوليا شورش "نستقبل عشرات الجرحى الجدد في اليوم الواحد، بينهم أطفال ومسنون".

وأضافت "ما يبعث على الأسى أن أوان إنقاذ عدد كبير منهم قد فات حقا، إذ توفوا عقب وصولهم إلينا بوقت قليل".

ومنذ بدء العمليات العسكرية قبل ثمانية أشهر، نزح نحو 862 ألف شخص من الموصل. وقد عاد نحو 195 ألفا من هؤلاء إلى مناطق شرق المدينة.

في سياق متصل، قتل صحفي وأصيب ثلاثة مراسلين فرنسيين بعد انفجار لغم في مدينة الموصل حيث كانوا يغطون تقدم القوات العراقية ضد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت القوات العراقية بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عملية عسكرية لاستعادة الموصل من تنظيم الدولة الذي سيطر عليها منتصف 2014.

المصدر : الجزيرة + وكالات