اعتبر سفير دولة قطر في لبنان علي بن حمد المري أن ما تتعرض له بلاده من حصار من قبل السعودية والإمارات والبحرين يشكل مخالفة فاضحة للقانون الدولي وخرقا لميثاق الأمم المتحدة ونظام مجلس التعاون الخليجي وميثاق جامعة الدول العربية.

وأشار السفير المري في حديث صحفي إلى أن التدابير الاقتصادية التي اعتمدتها الدول المحاصرة لبلاده تشكل وسيلة غير قانونية ولم تأذن بها المواثيق الدولية، كما أنها تنافي المبادئ الأساسية للنظام التجاري والاقتصادي العالمي.

وأضاف أنه على دول العالم أن تدين وترفض هذه الإجراءات بشكل واضح لا لبس فيه.

وقال السفير القطري إن إغلاق حركة الطيران وحرية العبور من وإلى قطر يعتبر مخالفة صريحة لأحكام وقوانين المنظمة الدولية للطيران المدني "إيكاو".

وختم السفير المري حديثه بالقول إن بلاده مؤمنة بحل الأزمة الخليجية عن طريق الحوار، وضمن منظومة مجلس التعاون الخليجي، منتقدا في السياق ذاته الإجراءات غير القانونية المتخذة ضد قطر.

كما شدد على ضرورة التزام الدول الخليجية الثلاث بمخرجات المؤتمر العالمي لحقوق الإنسان الذي عقد في فيينا عام 1993.

المصدر : الجزيرة