عشرات القتلى في اشتباكات بقاعدة جنوب ليبيا
آخر تحديث: 2017/5/19 الساعة 11:09 (مكة المكرمة) الموافق 1438/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/5/19 الساعة 11:09 (مكة المكرمة) الموافق 1438/8/23 هـ

عشرات القتلى في اشتباكات بقاعدة جنوب ليبيا

قاعدة براك الشاطئ تتنازعها القوى الليبية المتناحرة منذ سنوات (الجزيرة-أرشيف)
قاعدة براك الشاطئ تتنازعها القوى الليبية المتناحرة منذ سنوات (الجزيرة-أرشيف)

لقي ما لا يقل عن ستين شخصا مصرعهم في اشتباكات رافقت محاولة قوات وزارة الدفاع التابعة لحكومة الوفاق الليبية السيطرة على قاعدة براك الشاطئ الجوية الواقعة في جنوب البلاد.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر طبي أن ستين جثة تم نقلها إلى مستشفى بالمنطقة بينهم عناصر من القوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر.
 
من جانبه، قال محمد الأفيرس المتحدث باسم اللواء 12 المتحالف مع قوات حفتر إن ما يصل إلى 86 شخصا قتلوا بينهم قوات من اللواء ومدنيون.

في الأثناء، قالت وكالة الأنباء الألمانية إن قوات وزارة الدفاع التابعة لحكومة الوفاق -التي يرأسها فائز السراج والمعترف بها دوليا- بدأت الخميس عملية عسكرية للسيطرة على قاعدة براك الشاطئ الجوية.

وتتمركز في القاعدة قوات تابعة لحفتر الذي كان مجلس نواب طبرق قد عينه قائدا عاما لـ "الجيش الوطني الليبي" وكذلك قوات متحالفة معه.

وخلال الشهور القليلة الماضية، أصبحت المنطقة المحيطة ببراك الشاطئ -بما في ذلك قاعدة تمنهنت ومدينة سبها الجنوبية- نقطة توتر بين القوات الموالية لحفتر وخصومها المتحالفين مع الحكومتين الحالية والسابقة في طرابلس.

وكان حفتر قد التقى السراج في أبو ظبي قبل أسبوعين بدعوة من الإمارات لرأب الصدع وتوحيد المؤسسة العسكرية، وإمكانية تطبيق اتفاق الصخيرات الذي رعته الأمم المتحدة.

ولا يعترف حفتر -المعين من قبل مجلس النواب في طبرق- بسلطة حكومة الوفاق المعترف بها دوليا بالعاصمة طرابلس، في حين يصر السراج على أن تكون القيادة العسكرية تابعة وخاضعة لسلطة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المنبثقة عن اتفاق الصخيرات الذي وقعته أطراف الصراع آخر عام 2015 برعاية أممية.

المصدر : وكالات