تعرضت مرتفعات جنوب غرب المملكة العربية السعودية ومحافظات أبها والطائف ومنطقة مكة المكرمة خلال الأيام الماضية لتساقط أمطار غزيرة جدا، رافقتها عواصف رعدية قوية وتساقط غزير للبرد.

وعليه أطلق بعض المدونين في موقعيْ التواصل تويتر وفيسبوك اسم "سحابة الطائف التاريخية الكاسرة" ونشروا لقطات فيديو تبين غزارة تلك الأمطار في الطائف تحديدا.

وقد وصفت السيول بأنها تاريخية، حيث إن معدل كمية هطل الأمطار أكبر بكثير من أن تستوعبها مصارف المياه مما أدى إلى جريان الشعاب والأودية.

وعلى إثره تحولت شوارع الطائف الرئيسية والفرعية البارحة -وخلال مدة قصيرة- إلى أنهار جارفة بسبب كثافة تساقط الأمطار فاق معدلها ثلاث بوصات نتج عنها عرقلة في حركة المرور بشكل كبير خصوصا مع انجراف المركبات وتعطل السيارات نتيجة السيول داخل أحياء المدينة.

كما أدى سوء الأحوال الجوية وتشكل السيول الكثيفة إلى انقطاع الكهرباء عن بعض المناطق وإصابة العديد من أسوار المباني السكنية بصدوع وتشققات، إضافة إلى احتجاز عدد من السكان بسبب مجاري السيول، رغم إرسال قوات الدفاع المدني رسائل تحذيرية مسبقة للأماكن التي ستتشكل بها الفيضانات.

 

المصدر : الجزيرة