أعلنت وزارة الداخلية في غزة أن محكمة عسكرية أنهت اليوم الخميس جلسات المرافعة في قضية ثلاثة فلسطينيين متهمين باغتيال القيادي في كتائب القسام مازن فقها، وأن الحكم سيصدر الأحد، وسط توقعات بصدور حكم بالإعدام.

وقال الناطق باسم الوزارة إياد البزم لوكالة الصحافة الفرنسية إن "محكمة الميدان العسكرية أنهت اليوم جلساتها وأعمالها لمحاكمة المتورطين بقتل الشهيد القائد مازن فقها، وسيكون النطق بالحكم النهائي صباح الأحد القادم".

وأضاف أنه سيتم لاحقا تحديد موعد لتنفيذ الأحكام بحق المتهمين، وأن قرارات المحكمة لن تكون قابلة للاستئناف "وفق قانون العدالة الثورية".

ونقلت الوكالة أيضا عن مصدر مطلع أن قرار المحكمة سيكون على الأرجح حكما بإعدام المتهمين الثلاثة، وأنه سينفذ في أقرب وقت.

وقبل يومين، كشفت وزارة الداخلية في غزة خلال مؤتمر صحفي تفاصيل اغتيال فقها، مضيفة أنه جرى اعتقال المنفذ المباشر للاغتيال واعترف بارتكاب الجريمة وبارتباطه بأجهزة المخابرات الإسرائيلية، كما اعتُقل شخصان آخران واعترفا بدورهما الأساسي في العملية من خلال المتابعة والرصد وتصوير مسرح الجريمة.

وعرضت الوزارة في المؤتمر الصحفي فيديو حصلت الجزيرة على نسخة منه، يظهر اعترافات الثلاثة المشاركين في الاغتيال.

المصدر : الجزيرة + وكالات